عام / تربية جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تحقق مراكز متقدمة على مستوى المملكة

السبت 1441/4/10 هـ الموافق 2019/12/07 م واس
  • Share on Google+

الدمام 10 ربيع الآخر 1441 هـ الموافق 07 ديسمبر 2019 م واس
حققت كلية التربية بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل المركز الأول في الاختبار التربوي العام للمرة الثانية على التوالي على مستوى جامعات المملكة، والمركز الأول في نتائج اختبار معلمي الصفوف الأولية، والثالث في اختبار رياض الأطفال بين نتائج اختبارات المعلمين التخصصية لعام 1440هـ على مستوى جامعات المملكة.
وعدّ وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور غازي العتيبي، هذه النتائج إنجازاً هاماً على مستوى الجامعات ودليل قوة لمخرجات الجامعة على المستويات كافة, وذلك نظير ما يقوم به طلاب وطالبات الجامعة في تجاوز هذه الاختبارات، مؤكداً سعي الكلية إلى تحقيق المزيد من الإنجازات على المجالات والتخصصات كافة، للمنافسة على أكبر الجبهات العلمية على مستوى المملكة والعالم مما يؤكد الحضور المتميز للجامعة أكاديمياً وبحثياً وعلمياً، وسعي إدارة الجامعة لتقوية ورفع وتطوير مخرجاتها بما تتناسب مع التجدد المتواتر في البيئة التعليمية خدمةً للمصلحة العامة وتأهيلاً للشباب لما فيه خدمة ورفعة التعليم وأهله في وطننا الغالي، متمنياً التوفيق والنجاح للجميع.
بدوره، أشار عميد كلية التربية الدكتور عادل أبودلّي، إلى أن عدد المتقدمين من خريجي الجامعة للاختبار التربوي بلغ 1362 مختبراً، وللاختبارات التخصصية 1296 مختبراً، ورياض الأطفال 321 مختبراً، بينما تقدم لاختبار الأحياء 19 مختبراً، مشيراً إلى أن بلوغ نسبة اجتياز خريجي الجامعة في الاختبار التربوي العام بلغت 87.15% بمتوسط أداء بلغ 54.54, حيث كان أعلى من المتوسط العام لأداء المختبرين بفارق 11.14 ، وجاءت نسبة اجتياز الإناث أعلى من الذكور في اختبار معلمي الصفوف الأولية بينما تفوق الذكور في اختبار التربية الإسلامية وقد بلغت نسبة الاجتياز في تخصص المكتبات 100% لـ 22 مختبرة.
وأبان الدكتور أبودلّي، أن المختبرون من جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل حققوا أعلى متوسط أداء مقارنة بأقرانهم من الجامعات الحكومية الأخرى في المكتبات والحاسب الآلي ومعلمي الصفوف الأولية والأحياء والجغرافيا, حيث كان متوسط أداء خريجي الجامعة جاء في المرتبة الأولى لهذه التخصصات وكان متوسط الأداء أعلى من المتوسطات العامة.
كما جرى على ضوء ذلك إدراج عدد من التوصيات بهدف التطوير وتعزيز مقومات النجاح في الحياة العملية, حيث يجب دراسة العوامل التي أسهمت في رفع مستوى الأداء لدى خريجي الجامعة عن المتوسط العام في جميع الاختبارات التخصصية وكان أداؤهم أعلى من المتوسط العام لكل التخصصات ودعم وتعزيز جوانب القوة في الأداء على المجالات التي يقيسها كل اختبار، ودراسة نقاط القوة في مجالات الاختبار التربوي العام لدعمها وتعزيزها, وأن أداء خريجي الجامعة كان أعلى من المتوسط العام لأداء المختبرين بفارق أداء بلغ 11.14 درجة وقد جاء في المرتبة الأولى مقارنة بأداء أقرانهم من الجامعات الحكومية الأخرى وبالنسبة لمجالات الاختبار فقد كان أداؤهم أعلى من المتوسط العام في جميع المجالات.
// انتهى //
14:53ت م
0049