اجتماعي / جمعية "عناية" تطلق المرحلة الثانية من متجرها الإلكتروني

السبت 1441/4/10 هـ الموافق 2019/12/07 م واس
  • Share on Google+

الرياض 10 ربيع الآخر 1441 هـ الموافق 07 ديسمبر 2019 م واس
أطلقت الجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى "عناية"، اليوم، المرحلة الثانية من متجرها الإلكتروني، بحضور معالي رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور عبد الرحمن السويلم وأعضاء المجلس, حيث جرى إضافة خاصيتين جديدتين هما خاصية المساهمة في "مجمع عيادات عناية الإلكتروني" وخاصية "الإهداءات الوقفية" في ثلاث خطوات و60 ثانية.
وتهدف "الإهداءات الوقفية" إلى تسهيل التواصل الفاعل بين أفراد المجتمع ونشر مشاعر المحبة والإخاء بينه، حيث وفرت ميزة تبادل الإهداءات بين الراغبين في المساهمة بأوقافها من خلال وثيقة وقفية تحمل اسم المُهدي، والمُهدى إليه في المناسبات المختلفة، والجمعية بدورها تقوم بتجهيز وإرسال الإهداء إلكترونياً أو يدوياً إلى المهدى إليه "حسب مبلغ التبرع".
وتتيح المساهمة في "مجمع عيادات عناية الطبي" لكل أفراد المجتمع في كفالة عياداتها أو كفالة طبيب أو المصاريف التشغيلية بكل يسر وسهولة، فيما تهدف الجمعية بذلك إلى إشراك الجميع في هذا الخير لتحقيق استدامة المجمع الطبي وتقديم خدماته بصورة احترافية.
وتأتي هذه التطورات في إطار توجه الإدارة العامة للجمعية إلى التحول الرقمي بما يحقق رغبتها في الاعتماد الإلكتروني في تعاملاتها الإدارية والمالية تعزيزاً للشفافية وتطويراً لأدائها المهني.
وأوضح الأمين العام للجمعية الدكتور سلمان بن عبد الله المطيري أن الجمعية تتجه إلى بناء منظومة إلكترونية متكاملة تسهم في تسهيل الإجراءات والأعمال بناء على حاجة المستخدم والمستفيد من خدماتنا الصحية سواء الموظف أو المريض أو الممارس الصحي وتلبية توقعاتهم، ويضاف إلى ذلك حوسبة العمليات والإجراءات، والتخلص من العمل الورقي وعبئه.
وأشار إلى أن القطاعات الصحية الخيرية في العصر الحديث تسعى إلى توظيف التقنية بشكل عام وتقنية المعلومات بشكل خاص بسبب التسارع المتزايد في انتشار وتطور أدوات وأجهزة وتقنيات الحوسبة في مختلف مناحي الحياة، ولهذا رأت الجمعية ضرورة توظيف تلك التقنية وحلولها لرفع مستوى تقديم الخدمة الصحية وضمان الالتزام بجودة عالية للخدمات والعمليات والإجراءات المتبعة في الجمعية.
ومن جانبه بين المدير التنفيذي في الجمعية مشاري بن محمد بن دليلة أن متجر عناية الإلكتروني، سيعزز من العلاقة بين الجمعية وجمهورها من المستفيدين، ويفتح الباب أمام الجميع لكي يقدموا ما تجود به أنفسهم لرفع المعاناة عن الفئات المحتاجة بما يحقق التكافل الاجتماعي بين الأفراد وكذلك العمل على استدامة مجمع عيادات عناية الطبي، مشيراً إلى أن خاصية الإهداءات ستعطي للجمعية ميزة نسبية في تعزيز التواصل وتبادل الإهداءات بين المساهمين في دعم أوقاف عناية وذلك في ثلاث خطوات و60 ثانية.
// انتهى //
18:27ت م
0106