اقتصادي / نائب الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء يهنئ القيادة بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة

الاثنين 1441/4/12 هـ الموافق 2019/12/09 م واس
  • Share on Google+

الرياض 12 ربيع الآخر 1441 هـ الموافق 09 ديسمبر 2019 م واس
رفع معالي نائب الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء المشرف على مكتب سماحة المفتي العام الشيخ فهد بن عبدالعزيز العواد خالص التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة 1441-1442هـ (2020) .
ونوه معاليه بما منَّ الله ــ تبارك وتعالى ــ به علينا في المملكة العربية السعودية من رخاء وطيب عيش، وذلك بتوفيق الله ــ جل وعلا ــ لولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ وفقه الله لكل خير ــ، وإلى حرص ومتابعة سمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان صاحب الرؤية الطموحة للمملكة (2030) حيث جاءت الميزانية محققة للآمال بفضل الله تعالى وتوفيقه.
ولفت معاليه النظر إلى النهج الثابت الذي تنتهجه قيادة المملكة ــ حرسها الله ـــ من توخي المصلحة لأبنائها وبناتها، دون إغفال لكل ما من شأنه الخير والمصلحة للإسلام والمسلمين في مختلف أرجاء العالم، من خلال مد يد العون لكل نافع ومفيد للجميع.
وأوضح الشيخ العواد، أن الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء حظيت بدعم واهتمام القيادة الرشيدة من خلال ماخصص لها من ميزانية لهذا العام،ويأتي هذا الاهتمام انطلاقاً من رسالة الرئاسة العامة في خدمة الإسلام والمسلمين في شتى بقاع الأرض .
واختتم معالي الشيخ فهد بن عبدالعزيز العواد تصريحه سائلا الله تعالى التوفيق والسداد لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ، وأن يمدهما الله بالعافية لإكمال مسيرة البناء والنماء.
// انتهى //
23:18ت م
0359