اجتماعي / مدير جامعة القصيم يكرم الكليات الحاصلة على درع الجامعة لخدمة المجتمع

الثلاثاء 1441/4/13 هـ الموافق 2019/12/10 م واس
  • Share on Google+

بريدة 13 ربيع الآخر 1441 هـ الموافق 10 ديسمبر 2019 م واس
كرم معالي مدير جامعة القصيم الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود، اليوم الكليات الحاصلة على درع الجامعة لخدمة المجتمع بنسخته الثالثة، تحت شعار «سويًا نتحمل مسؤولية مجتمعنا»، والتي تم فيها تقييم مشاركات الكليات في مجال خدمة المجتمع خلال العام الجامعي 1439/1440هـ.
وتأتي هذه المنافسة بين الكليات في مجال خدمة المجتمع، كمبادرة من عمادة خدمة المجتمع رغبة منها في خدمة المنطقة وتنمية لكفاءات المواطن وتطوير قدراته، حيث تقوم الجائزة على عدة معايير متطورة لتقييم البرامج المقدمة من الكليات المشاركة في خدمة المجتمع، وذلك من منطلق المسئولية المجتمعية التي تضطلع بها الجامعة.
وعبر معالي مدير الجامعة، عن فخره بهذه المناسبة التي تخدم المجتمع متطلعا لأن تكون المشاركة العام القادم لجميع كليات الجامعة لتخطي حاجز المئة ألف مستفيد من خدمات الجامعة المتنوعة، مؤكدا أن خدمة المجتمع هي الهدف الثالث للجامعة بعد التعليم والبحث العلمي.
وقدمت عمادة خدمة المجتمع خلال حفل التكريم عرضًا مرئيًا عن الجائزة، تحدث خلاله عميد عمادة خدمة المجتمع الدكتور عبدالرحمن النصيان، أوضح فيها أن فكرة إنشاء جائزة درع جامعة القصيم لخدمة المجتمع جاءت كأحد مخرجات مشروع تحفيز منسوبي الجامعة  للمساهمة في أنشطة خدمة المجتمع، وهذا المشروع هو من مشروعات خطة الجامعة الإستراتيجية التي تنفذها العمادة كجهة مرجعية، حيث تطورت الفكرة عبر سلسلة من ورش العمل ومجموعات التركيز الأكاديمية المتخصصة، مشيرًا إلى أن المشاركات قد شهدت نقلات نوعية في أعداد الكليات، فبدأت بـ 16 كلية في دورتها الأولى، ثم زاد العدد ليبلغ 22 كلية بزيادة مقدارها 37% في دورتها الثانية، أما هذه الدورة المباركة فبلغ عدد الكليات المشاركة 32 كلية بزيادة مقدارها 45% عن الدورة السابقة وزيادة بنسبة 100 % عن الدورة الأول، كما بلغ عدد البرامج المحكمة في هذه الجولة نحو 1216 برنامجا متنوعا في طبيعته التنفيذية، وخلفيته الأكاديمية وفقا لطبيعة الفرق المنفذة في كل كلية، إضافة إلى مشاركة ثلاث عمادات مساندة لأول مرة، في تحول نوعي لأداء عمادات وإدارات الجامعة.
وبين النصيان أن العمادة قد حققت هذا العام ما خططت له العام الماضي، حيث وصلت نسبة الكليات المشاركة إلى 85% من كليات الجامعة، معربا عن أمله بإذن الله بالعام القادم تحقيق 100% من مشاركة كليات الجامعة، و75% من عمادات الجامعة والإدارات المساندة، ومشيرًا إلى أن عدد المستفيدين لهذا العام قد بلغ أكثر من 98.710 مستفيدين ومستفيدات.
// انتهى //
17:49ت م
0254