ثقافي / السفير الماليزي وحرمه يتجولان في أروقة مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور

السبت 1441/4/17 هـ الموافق 2019/12/14 م واس
  • Share on Google+

الرياض 17 ربيع الآخر 1441 هـ الموافق 14 ديسمبر 2019 م واس
حضر السفير الماليزي لدى المملكة العربية السعودية داتو عبدالرزاق بن عبدالوهاب، وعقيلته اليوم لملهم " شمال الرياض" لحضور فعاليات مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور، متابعين أشواط منافسات الدعو (الملواح) 400 متر.
وتجوَّل السفير وزوجته مع الوفد المرافق لهما في خيم المهرجان، مطلعين على ساحة سباق الملواح، مكتشفين تفاصيل المنافسات من المتسابقين، إذ تعرَّفوا خلال الزيارة على تفاصيل هذه الهواية، التي اشتهرت لدى العرب، وتحديدًا في الجزيرة العربية، لترتبط بهم ارتباطًا وثيقًا.
وأبدى السفير الماليزي إعجابه بهذه الهواية، التي وصفها بالعريقة، ذات الامتداد التاريخي الطويل، والتي رافقت الإنسان العربي منذ القدم في حله وترحاله، مثمنًا جهود وسياسات خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين تجاه الطبيعة والحياة البرية، والحفاظ على التاريخ والأصالة، من خلال الهدف الكبير للمهرجان منذ تأسيسه، بالحفاظ على التراث والثقافة العربية الأصيلة.
وأشاد بالجهود الكبيرة لنادي الصقور السعودي، لما قدَّمه من تجهيزات واستعدادات كبيرة على مستوى مسابقات الصقور، التي تتطلب خبرة وإعدادًا كبيرين، فهذه الهواية -بحسب معرفته- محصورة في فئة قليلة من المجتمع، ولنشرها وتأصيلها على مستوى العامة؛ حتى تصبح ثقافة متأصلة وملازمة للمواطنين في المملكة، يجب الترويج لها من خلال المسابقات والجوائز، وهذا ما حصل تمامًا في السعودية، من خلال نادي الصقور، الذي جعل من هذا المهرجان حدثًا عالميًّا، ناقلاً هذه الهواية من النخبوية إلى الشعبوية.
// انتهى //
22:34ت م
0132