اجتماعي / جمعية البر بجدة تؤوي أكثر من 900 يتيم ويتيمة وقياس الأثر طريقها نحو رؤية المملكة 2030

الخميس 1441/4/29 هـ الموافق 2019/12/26 م واس
  • Share on Google+

جدة 29 ربيع الآخر 1441 هـ الموافق 26 ديسمبر 2019 م واس
تقوم جمعية البر بجدة بدورها في المساهمة بتحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال تحفيز القطاع الخاص نحو المسؤولية الاجتماعية وتشجيع العمل التطوعي وتحسين الخدمات، وقياس الأثر وتنمية القطاع غير الربحي والاهتمام بالمورد البشري، وذلك عبر رؤيتها بأن تكون الرائدة في العمل الخيري المستدام على المستوى المحلي والعالمي .
وأوضحت الجمعية في آخر تقرير لها أنها تؤوي أكثر من 900 يتيم ويتيمة في 3 دور ضيافة تابعة لها ، وهي : دار الزهراء التي تحتضن الأطفال حديثي الولادة حتى سن التاسعة للأولاد ، وحتى سن الزواج للفتيات ، ودار الفتيات وتحتضن الأبناء من سن التاسعة حتى سن الثامنة عشرة ، وشقق رجال المستقبل التي تحتضن الشباب من سن 18 إلى سن 25 ، حيث بلغ إجمالي المبالغ التي صرفت في خدمة دور الضيافة 272،945،16 ريالًا.
وأشارت إلى سعيها للتحول مـن جمعية تعتمد على التبرعات إلى جمعية تحقق الاكتفاء الذاتي وتحقق التنمية المستدامة ، وذلك انطلاقًا من قيمها المتمثلة في المصداقية والنزاهة والشفافية والعدالة والإحسان والإبداع حيث تتمثل أهدافها في تقديم خدمات متنوعة ومتميزة للأيتام والأسر المحتاجة ، وتشجيع العلاقة التكاملية بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص والجهات الخيرية لتوجيه مسؤوليتها الاجتماعية لأعمال البر الخيرية، ونقل الأيتام والأسر المحتاجة من مرحلة الاحتياج إلى مرحلة الاكتفاء مع بناء منظومة تواصل مع الجمعيات الخيرية والإنسانية المحلية والعالمية لتبادل الخبرات والمعلومات، وتشجيع التطوع في دعم أنشطة الجمعية المجتمعية.
وأكدت الجمعية رسالتها المتمثلة في أن تكون قدوة وواجهة مشرقة لبلد الحرمين الشريفين في القطاع الخيري وممارسة النشاط الخيري والإنساني في أوسع أطره لرفع الاكتفاء الذاتي للجهات المستفيدة من أيتام وأسر ومرضى لضمان حقهم في المجتمع والبيئة المحيطة ، في الوقت الذي تتركز فيها برامجها الرئيسة في دور الضيافة وكفالة الأيتام والأسر والرعاية الصحية ومستودع البر لافتة إلى أنه فيما يتعلق بالأبناء والفتيات الحاصلين على درجات علمية فقد بلغ عدد الحاصلين على درجـة الماجستير 14 شابًا وفتاة، وعدد الحاصلين على درجة البكالوريوس 75 شابا وفتاة، وعدد الحاصلين على درجة الدبلوم 3 من الأبناء والبنات .
وكشفت أن عدد الأبناء المتزوجين لديها بلغ 67 شابًا ، والفتيات المتزوجات 38 فتاة ، فيما بلغ عدد أطفال أبناء وفتيات المتزوجين 239 طفلاً، إضافة إلى كفالة الجمعية لأكثر من 1000 أسرة ، وبلغ عدد الأسر المستفيدة من برنامج الأسر المنتجة "القروض الحسنة" حتى الآن 1539 أسرة وبلغ إجمالي قيمة هذه القروض 7,623,500 ريال ، فيما سعت الجمعية لتنفيذ جملة من البرامج والأنشطة كزكاة المال ، وصدقة اللحم ، وإطعام مسكين ، وصندوق دعم الأيتام ، وصندوق سكن الأيتام ، والأوقاف ، وتفريج كربة ، وكفارة يمين ، وصندوق مرضى الفشل الكلوي ، وصندوق دعم زواج الأيتام .
وأبانت جمعية البر بجدة أن لديها مشاريع موسمية هي : إفطار صائم ، وكسوة العيد ، وزكاة الفطر ، وعيدية يتيم ، وسقيا حاج ، والأضاحي ، وكسوة العيد ، كما نظمت الجمعية أنشطة وفعاليات تتمثل في ماراثون جدة ، وحفل اليوم الوطني ، وحفل الأبناء المتفوقين دراسياً ، واللقاءات الاجتماعية لمنسوبي الجمعية ، والجمعية العمومية ، ويوم اليتيم العربية إلى جانب حفل الموظفين ، وتنظيم البازارات ، وتمتلك مكاتب داعمة لخدماتها ومنها : مكتب حي الصفا ، ومكتب حي السامر ، ومكتب حي مشروع الأمير فواز ، ومعرض الصيرفي مول ، ومكتب حي السليمانية ، ومكتب حي الحمدانية ، ومكتب حي المرجان ، ومعرض الردسي مول .
وبينت الجمعية أنه قد انطلق منها جمعية أصدقاء الزهايمر الخيرية ، وجمعية دار الحماية الاجتماعية ، وجمعية دار المسنات ، وجمعية البر بثول ، والجمعية السعودية الخيرية لمرضى الايدز ، وجمعية مراكز الأحياء ، وجمعية البر بذهبان ، ولجنة تراحم ، وجمعية إصلاح ذات البين ، ومراكز إيواء الأطفال المتسولين ، وقد كفلت الجمعية 2000 يتيم ويتيمة ، حيث بلغ إجمالي ما صرفته في كفالة الأيتام 108,416,044 ريالاً .
يذكر أن جمعية البر بجدة تستعد لإطلاق برامجها التطويرية وخدماتها التقنية استعداداً لعام 2020م في اطار خطة التحول الرقمي في سير أعمالها التي يستفيد منها 33 ألف شخص من الأيتام وذوي الدخل المحدود ، حيث تتصدر هذه البرامج التطويرية إطلاق أجهزة الخدمة الذاتية المقرر توزيعها في عدد من أحياء محافظة جدة في مطلع عام 2020م التي تصب في المقام الأول في صالح المتبرعين والمستفيدين .
وتمكن منظومة البرامج التطويرية تمكن من إتاحة فكرة استقبال التبرعات وخدمة الأفراد والأسر عن طريق أجهزة الخدمة الذاتية مشيراً إلى أن الجمعية أخذت على عاتقها تحويل خدماتها الورقية والتقليدية إلى رقمية مواكبة مع رؤية 2030، وبرنامج التحول الرقمي 2020.
// انتهى //
17:58ت م
0165