عام / اختتام الملتقى الوطني الكشفي الثاني للجوالة بالجبيل

الأحد 1441/5/24 هـ الموافق 2020/01/19 م واس
  • Share on Google+

الجبيل 24 جمادى الأولى 1441 هـ الموافق 19 يناير 2020 م واس
اختتمت جمعية الكشافة العربية السعودية، أمس فعاليات الملتقى الوطني الكشفي الثاني للجوالة الذي استضافه قطاع التعليم بالهيئة الملكية في كلية الجبيل الصناعية على مدى خمسة أيام، بمشاركة 150 جوالاً من مختلف الجامعات والكليات والمؤسسات الشبابية بالمملكة.
وقد أُقيم حفل خطابي بالمناسبة حضره نائب رئيس جمعية الكشافة البروفيسور عبدالله الفهد، ومدير عام قطاع التعليم بالهيئة الملكية بالجبيل بالإنابة الدكتور فادي الفياض، تضمن كلمة للجوالة المُشاركين، ثم قُدم عرض مرئي تضمن أبرز ما نُفذ في الملتقى من فعاليات اشتملت على متطلبات منح وسام كشافي العالم، ووسام الصقر الكشفي، ووسام السنبلة الكشفية، والمارثون الكشفي، ونشاط رياضي بالنادي البحري بالهيئة الملكية، ورحلة خلوية، وزيارة لغابة المانجروف، وورش عمل وحفلات سمر.
وألقى بعد ذلك نائب رئيس الجمعية كلمةً أشار فيها إلى أن مرحلة الجوالة تفتح آفاقاً جديدة ومعايشة تجارب متميزة ومثيرة، وتمهد السبيل للجوال للانخراط في قضايا والتزامات وواجبات الحياة الاجتماعية المحلية كمواطن كامل المواطنة له حقوق وعليه واجبات، كما أنها تمنحه إطلالة واسعة على أهم التحديات والمشاكل على كوكب الأرض، وتمده ببعض الأفكار والاقتراحات العملية ليكون عضواً مسؤولاً، وعنصراً فاعلاً في مسيرة التغيير نحو عالم أفضل.
قام بعد ذلك الدكتور الفهد والدكتور الفياض بتكريم القطاعات الكشفية المشاركة.
// انتهى //
09:21ت م
0013