ثقافي / الشيخ المطلق يلقي درسه في شرح كتاب الإيمان بالمسجد الحرام

الثلاثاء 1441/5/26 هـ الموافق 2020/01/21 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 26 جمادى الأولى 1441 هـ الموافق 21 يناير 2020 م واس
ألقى معالي المستشار في الديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق أمس، درساً في شرح كتاب الإيمان من صحيح الإمام البخاري -رحمه الله-، وذلك ضمن البرنامج العلمي في المسجد الحرام.
وأوضح معاليه مفهوم الإيمان، وذكر أنه هو الحياة، قال تعالى :﴿مَن عَمِلَ صالِحًا مِن ذَكَرٍ أَو أُنثى وَهُوَ مُؤمِنٌ فَلَنُحيِيَنَّهُ حَياةً طَيِّبَةً وَلَنَجزِيَنَّهُم أَجرَهُم بِأَحسَنِ ما كانوا يَعمَلونَ﴾، مشيراً إلى أن الإيمان إذا وجد ووقر في القلب واستقر انشرح به القلب واستضاء، وضاقت مجاري الشياطين، قال تعالى: ﴿إِنَّ عِبادي لَيسَ لَكَ عَلَيهِم سُلطانٌ إِلّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الغاوينَ﴾ .
وأضاف الشيخ المطلق أن الإيمان يطلبه المؤمن من ربه، كما ورد الدعاء في السنة: (اللهم حبّب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا...)، وبين أن الإيمان هو حزام الأمان، فكلما قوي إيمان العبد، ضعف تسلط الشيطان عليه، وأن تدبر القرآن من أعظم ما يقوى به الإيمان.
ثم شرع في بيان كتاب الإيمان وشرح أبوابه وأحاديثه، مبتدئاً بحديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان).
// انتهى //
09:19ت م
0011