ثقافي / اختتام برنامج حاضنة إثراء في الظهران

الأربعاء 1441/5/27 هـ الموافق 2020/01/22 م واس
  • Share on Google+

الظهران 27 جمادى الأولى 1441 هـ الموافق 22 يناير 2020 م واس
اختتم مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"، أمس، برنامج"حاضنة إثراء" الذي يعد برنامجًا تعليميًا مستدامًا يُعنى بتدريب المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات في مجالات العلوم والرياضيات والهندسة والتقنية وبناء المهارات الشخصية، وذلك ضمن سعي مركز "إثراء" للنهوض بمجتمع المعرفة في المملكة، وتهيئة الطلبة للازدهار والتقدم في ميادين الإبداع المختلفة.
واستهلت الحاضنة أنشطتها بتدريب 48 معلماً ومعلمة من منطقتي حائل والقصيم، في مدينة الظهران، خلال الفترة من 10 إلى 26 من شهر جمادى الأولى الحالي، لإعدادهم كروّاد ورائدات لــ"حاضنة إثراء"بغرض تدريب 2000 معلّم ومعلمة وأكثر من 12 ألف طالب وطالبة من المرحلة العمرية من 13 إلى 18 عام، بالتعاون مع وزارة التعليم ممثلة بإدارات منطقتي القصيم وحائل.
وأكد مشرف البرامج الخارجية في المركز عادل السبتي، سعي المركز لإيصال نشاطاته إلى جميع مناطق المملكة، عبر تقديم البرامج والأنشطة التي من شأنها أن تُسهم في إشباع الفضول المعرفي وتطوير المهارات وإحداث التغير عبر الاستعانة بأحدث الأساليب في طرق التعليم لتتناسب مع تطلعات الجيل الجديد.
وأوضح أن تدريب الروّاد في المركز اشتمل على ثلاثة مسارات شملت مسار العلوم، مسار الرياضيات، ومسار المهارات الحياتية، ضمن برنامج مُقدّم من قبل أهم الجامعات والمعاهد العالمية المرموقة، مشيراً إلى أن الحاضنة تبدأ نشاطها في منطقتي القصيم وحائل في الـ 8 من شهر جمادى الآخر المقبل، وتختص بتدريب المعلمين والمعلمات والطلاب وستقدّم أكثر من 280,000 ساعة تعليمية، وتستمر حتى يونيو 2021 بواقع حاضنتين لكل منطقة.
وأضاف السبتي، أنه سيتم تدريب المعلمين على استخدام أحدث أساليب وطرق التعليم، بهدف مساعدة الطلاب على اكتشاف مواهبهم وميولهم وتهيئتهم للتخصص في المجالات العلمية، وكسر حاجز الرهبة نحوها، وتشجيعهم على التنافس في هذه المجالات وتفعيل التفكير الناقد لدى الطلبة، إضافةً إلى بناء وتطوير مهارات التواصل الاجتماعية لديهم.
// انتهى//
14:41ت م
0143