ثقافي / جامعة الأمير محمد بن فهد تكشف تفاصيل جائزة أفضل عمل باليوم الوطني

الأحد 1441/6/1 هـ الموافق 2020/01/26 م واس
  • Share on Google+

الدمام 01 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 26 يناير 2020 م واس
أكد مدير جامعة الأمير محمد بن فهد ، الدكتور عيسى الأنصاري أن الجامعة أثبتت على أرض الواقع اهتمامها بالمبادرات الاجتماعية، جنباً إلى جنب الاهتمام بالشؤون الأكاديمية والتدريسية، مؤكداً أنه لهذا السبب، يُطلق عليها مسمى "جامعة المجتمع" ، مشيراً إلى أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز صاحب فكرة إنشاء الجامعة ومؤسسها حريص منذ البداية على إنشاء الجامعة وفق أحدث المعايير العالمية.
وقال الأنصاري في المؤتمر الصحافي الذي عقد للحديث عن جائزة جامعة الأمير محمد بن فهد لأفضل عمل متميز باليوم الوطني في نسختها الثانية، أن "الجائزة شهدت الكثير من التغييرات والتعديلات والتحديثات، مقارنة بالنسخة الأولى" ، مضيفا أنه في هذه النسخة، تم تغيير المعايير واستحداث فروع جديدة للمسابقة .
وأوضح أن هناك تغييرات طرأت على فروع الجائزة، ففي النسخة الأولى كانت خمسة فروع، وفي النسخة الثانية أصبحت ستة فروع، حيث تم استحداث جائزة أفضل مشاركة في مواقع التواصل الاجتماعي، وجائزة أفضل عمل فني، وجائزة أفضل عمل أدبي"، وقال: "استطيع التأكيد أن عملية التغيير في فروع الجائزة شهدت تغييراً بنسبة 80%، يضاف إلى ذلك أن "هناك تغييراً في قيمة الجائزة، حيث كانت في النسخة الأولى خمسة جوائز بقيمة 200 ألف ريال لكل جائزة، والآن أعيد توزيع الجوائز، وأصبحت مليون ريال، يتم توزيعها على 6 جوائز".
وتابع الدكتور الأنصاري : " هناك تفاعل مؤسسات المجتمع والأفراد مع الجائزة، ولعل هنا أثمن الدور الذي قامت به وزارة التعليم، حيث رفعت نسبة التفاعل مع الجائزة".
من جانبه، قال الدكتور محمد الودعاني رئيس لجنة تحكيم في الجائزة، إن الجائزة في نسختها الأولى "مرت بتجربة ثرية، استفدنا منها، حيث بدأت بخمسة فروع، ولكل فرع جائزة بقيمة 200 ألف ريال، والمشاركات في هذه النسخة كانت كثيرة، وصلت إلى 2000 مشاركة من مختلف مدن المملكة، وعقدنا في لجنة التحكيم عدة اجتماعات وورش عمل، وخرجنا بفروع ومعايير جديدة، على أساس علمي مقنن، حتى تكون عملية التحكيم دقيقة جدا، وقبل ذلك، أجرينا مسحاً للعديد من الجوائز المشابهة، للتعرف على معاييرها وأسلوبها، بهدف تعزيز المصداقية والشفافية ، يضاف إلى ذلك أنه في النسخة الثانية، حرصنا على إيجاد موقع الكتروني نموذجي وفاعل.
// انتهى //
21:54ت م
0238