اجتماعي/ (أنا مهتم) يستضيف زائري جمعية الأطفال المعوقين في مكة المكرمة

الاثنين 1441/6/2 هـ الموافق 2020/01/27 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 02 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 27 يناير 2020 م واس
استضاف مركز جمعية الأطفال المعوقين بمكة المكرمة، سعود بن محمد بن عبد العزيز آل رفه وحرمه صاحبة السمو الشيخة غادة بنت عبد الله بن حمد بن عيسى آل خليفه ضمن برنامج (أنا مهتم)، لإطلاعم على الخدمات ( الطبية والتعليمية والتأهيلية ) المجانية لأطفاله من ذوي الإعاقة المركبة ( الجسدية + العقلية ) من سن الميلاد الى سن 12 عام .
واطلع الضيوف على أقسام المركز الذي يضـم ( الاستقبال والملفات ، العيادة الطبية ، وحدة العلاج الطبيعي ، المسبح الطبي ، عيادة النطق والتخاطب ، عيادة العلاج الوظيفي ، العيادة النفسية ، الخدمة الاجتماعية ) ، كما اطلعوا على سكن الأطفال : الذي يعمل بنظام الإقامة النهارية فقط، حيث يحضر الأطفال صباحاً برفقة والدتهم لكي يتلقوا و والدتهم تدريب مكثف من الأخصائيات ، و يتم تخصيص ممرضة واحة لكل طفل ،ويعمل سكن الأطفال بنظام متميز لكي يتمكن من استيعاب العدد الكبير من الأطفال المعوقين ، حيث يدخل الطفل لمدة ستة أسابيع ، ويخرج الطفل بعدها إلى المنزل وتعطى الوالدة نظام تدريبي للطفل لكي تتابع الوالدة البرنامج العلاجي في المنزل .
كما زاروا القسم التعليمي الذي يضم المراحل التعليمية التالية (الطفولة ، التأسيس ، التربية الفكرية ، ومرحلة التمهيدي ، ومرحلة التعليم الابتدائي )، إضافة الى الأنشطة المساندة و التي تكمن في ( فصل القرآن، ورشة الرسم والفنون ، ومعمل الحاسب الآلي المجهز بأحدث النظم الخاصة بذوي الإعاقة ) حيث تعرفوا على المناهج والمواد التربوية المقدمة للأطفال .
بعد ذلك توجه الجميع الى مقر الاحتفال الترفيهي للأطفال ( مطعمي الصغير )، حيث تعرف الأطفال على طريقة تجهيز المكونات وطبخها و تقديمها بطريقة احترافية ، لتعريف الأطفال على ثقافة الدول الغذائية المختلفة في الطعام .
وتأتي هذه الزيارة ضمن تبني مركز الجمعية بمكة المكرمة الاهتمام بأطفالها من ذوي الإعاقة، وتحقيق أحلامهم في خوض جميع التجارب الحياتية كمقابلة الشخصيات المؤثرة ورؤية الأماكن العامة والمنتزهات والحدائق والمطاعم ، أُسوةً بأقرانهم من الأطفال الأسوياء ، لإثارة فكرهم وعواطفهم و إبداعاتهم ، لإدخال الفرح و السرور على أنفسهم .
وقدمت مديرة شؤون المراكز بالجمعية دانية النابلسي شرحًا عن آلية عمل المركز ومجمل الخدمات المقدمة للمستفيدين في المجال الطبي والتأهيلي ، والتكاملية المنتهجة من المركز مع الأسر للقيام بدورهم في تقديم جرعات من البرنامج العلاجي في المنزل ، مشيرة إلى التنوع في المراحل التعليمية .
وأكدت حرص المركز على تعزيز سبل التواصل بين الجمعية ومختلف الجهات وعلى بناء علاقات متينة طويلة الأمد مع الداعمين و الأعضاء ، لافتة إلى أن الجمعية تستمد شعارها من قيام فروع الجمعية الـ 11 بأداء رسالة واحدة هي " خدمة الطفل ذي الإعاقة ، واستيعاب جميع الأطفال المتطلعين والمحتاجين إلى خدماتها وبرامجها، والعمل على قضية الإعاقة بإطار وقائي ،وعلاجي و تأهيلي " .
من جانبها بينت مديرة المركز نهى بنت محمد الحليس، أن الجمعية تعمل على مد جسور التواصل مع المجتمع الخارجي للاستفادة من الخبرات والإفادة ببرامجها ،فضلاً عن تقديم الدعم الفكري والمعنوي بما يرفع من الوعي المجتمعي في التعاطي مع قضايا الإعاقة .
وفي نهاية الزيارة تم توزيع الهدايا على الأطفال و إلتقاط الصور التذكارية معهم ، وأبدى الجميع إعجابهم بفكرة برنامج ( أنا مهتم ) الذي ترجم اهتمام الحضور بهذه الفئة ، وأتاح الفرصة للتعرف على الخدمات المقدمة للأطفال المعوقين ، ودعوا الله عز وجل أن يجزل الأجر و الثواب على القائمين على هذا الصرح الخيري المميز ، متمنين أن تكلل جهود الجميع بالخير والسداد.
// انتهى //
15:13ت م
0153