عام / رئيس "واس" يستقبل رئيس وأعضاء لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار في الشورى

الاثنين 1441/6/2 هـ الموافق 2020/01/27 م واس
  • Share on Google+

الرياض 02 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 27 يناير 2020 م واس
استقبل معالي رئيس وكالة الأنباء السعودية الأستاذ عبدالله بن فهد الحسين، اليوم، رئيس لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار في مجلس الشورى الدكتور محمد بن عبدالعزيز الحيزان، وعدداً من أعضاء اللجنة، بحضور نائب رئيس وكالة الأنباء السعودية أحمد بن إبراهيم العوض، ومديري الإدارات، وذلك في مقر "واس" الرئيس بمدينة الرياض.
وفي مستهل اللقاء رحب معاليه برئيس لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار في مجلس الشورى وأعضاء اللجنة، معربًا عن تقديره للجهود التي يبذلها مجلس الشورى في سبيل تطوير واستحداث الكثير من التشريعات والقوانين التي أسهمت في تحقيق العديد من المكتسبات الوطنية، لا سيما ما تقوم به اللجنة من أدوار إيجابية تصب في صالح تنمية المجالات المختصة فيها.
وتناول معاليه تاريخ نشأة وكالة الأنباء السعودية الذي يعود إلى 25 ذي القعدة من عام 1390هـ، مبينًا أن "واس" وعلى مدى خمسين عامًا مرت بمراحل تطوير مختلفة واكبت خلالها كل جديد مر على الإعلام سواءً في أدواته التقنية أو الفنية ملتزمة بمعايير الموثوقية والرصانة في صناعة المحتوى والحرص على إيصال رسالة المملكة إلى العالم بمختلف الإمكانات المتاحة لها في كل زمن حتى وصل البث حالياً لخمس لغات أجنبية إلى جانب اللغة العربية وهي : الإنجليزية، والفرنسية، والروسية، والصينية، والفارسية، وأطلقت ستة حسابات على تويتر باللغة العربية في مختلف التخصّصات، و3 أخرى باللغات الإنجليزية، والفرنسية، والفارسية، إضافة إلى حساباتها في الإنستقرام، والتلغرام، والفيس بوك، واليوتيوب، والسناب شات.
وأكد معاليه حرص "واس" خلال مسيرتها الإعلامية على مواكبة الجديد في عالم تقنية المعلومات والاتصال وتطوير أدواتها للوصول إلى المتلقين داخل المملكة وخارجها بكل يسر بوصفها الجهاز الإعلامي الرسمي للوطن، كما عملت على تعزيز حضورها الإعلامي في كل المحافل الوطنية والإقليمية والدولية، إضافة إلى تبادل الخبرات مع الجهات الحكومية والأكاديمية للنهوض بأدوارها الإعلامية وفق رؤية المملكة 2030.
واستعرض معالي الأستاذ عبدالله الحسين الملف الذي أعدته " واس " لتغطية أعمال قمة مجموعة العشرين 2020 التي تستضيفها المملكة في مدينة الرياض على امتداد عام كامل بداية من تسلم المملكة القمة في ديسمبر 2019م وحتى موعد انعقادها في 21 نوفمبر 2020م.
ولفت معاليه النظر إلى أن مثل هذه الزيارات تُسهم في الاستفادة من النخب النوعية في مجلس الشورى لا سيما في مجال الإعلام والثقافة والفكر وتوحيد الرؤى معهم في مختلف المجالات التي تعزّز نجاح العمل الإعلامي في "واس" في مختلف الأصعدة.
وخلال اللقاء قّدّم رئيس لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار في مجلس الشورى شكره وتقديره لمعالي رئيس "واس" على هذا الاستقبال، مستعرضًا مسيرة مجلس الشورى في المملكة لا سيما ما يتعلق بعمل اللجنة والتطور الذي حظي به المجلس فيما يتعلق بصلاحياته التشريعية والرقابية واختصاصاته، ونظام العمل في الجلسات الاعتيادية وأعمال اللجان الدائمة بالمجلس، مؤكدًا أن لجان المجلس بجميع تخصصاتها تهدف في اجتماعاتها إلى خدمة المواطنين وتحقيق الصالح العام للبلاد.
ومن جهتها نوهت نائبة رئيس اللجنة الدكتورة فوزية أبا الخيل بأهمية الإعلام ورسالته في إيصال صوت المملكة إلى العالم بمختلف اللغات لا سيما وهي تستضيف قمة مجموعة العشرين، مشيدة برصانة المحتوى الذي تبثه وكالة الأنباء السعودية بوصفها الناطق الرسمي للمملكة، بينما تطرق العضو الأستاذ محمد الحميضي إلى أهمية استثمار إمكانيات "واس" الإخبارية التي تصل إلى وسائل الإعلام المختلفة مع ضرورة الاستفادة من تطورات التقنية الحديثة في إعداد المحتوى الإخباري، وتطرق الدكتور عبدالله السفياني إلى الدور الإعلامي المناط بوكالة الأنباء السعودية في ظل التقدم المذهل في وسائل الإعلام وانتشار المعلومات في وقت قياسي والمهام التي تعوّل عليها في نقل الأخبار الوطنية للعالم كافة.
وشاهد رئيس وأعضاء لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار في مجلس الشورى خلال الزيارة فيلمًا وثائقيًا قصيرًا يحكي تاريخ وتطور وكالة الأنباء السعودية على مدى 50 عامًا في خمس دقائق، وملف "واس" لتغطية أعمال قمة العشرين المنعقدة في الرياض لمدة عام.
بعد ذلك كرّم معالي الأستاذ عبدالله الحسين الحضور بدروع تذكارية بمناسبة الزيارة، ثم تجولوا على أقسام : التحرير، والتصوير، وتقنية المعلومات، وشاهدوا ما تضم من كوادر وطنية وتجهيزات فنية تدعم رسالة "واس" عبر موقعها الإلكتروني الرسمي وحساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي، كما زاروا المركز الإعلامي، واطلعوا على الإمكانيات التي يضمها مثل: استديو النقل، والمسرح الذي يتسع إلى 356 شخصًا، وشاشة العرض الكبرى، وغرف الصحفيين، وبهو الضيافة.
// انتهى //
15:38ت م
0169