اقتصادي / سمو أمير الحدود الشمالية يتفقد مشروع مدينة وعد الشمال الصناعية

الثلاثاء 1441/6/24 هـ الموافق 2020/02/18 م واس
  • Share on Google+

طريف 24 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 18 فبراير 2020 م واس
قام صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة الحدود الشمالية اليوم, بزيارة تفقدية لمشروع مدينة وعد الشمال الصناعية والمرافق التابعة لها, وقف خلالها على المشروعات المرتبطة بالمدينة.
واستهل سمو جولته بزيارة مقر الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن", شاهد خلالها عرضًا مرئيًا عن مشاريع "مدن" شمل المخطط العام للمدينة ومراحل تطوره, إضافة إلى الخطط المستقبلية في تطوير المدينة.
وتعد مدينة وعد الشمال الصناعية من أبرز المشاريع الجاري تطويرها من قبل "مدن" بمساحة إجمالية تقدر بـ290 مليون م2 ، حيث اطلع سموه على تطورات المشروعات القائمة في المدينة التي تتكاتف فيها جهود العديد من الجهات الحكومية والخاصة، وتشمل الطرقات والجسور والمدينة السكنية والبنية التحتية وخدمة الكهرباء والمياه وخدمة المياه الصناعية وخدمة الاتصالات، وتبلغ قيمة مشروع تطوير البنية التحتية بالمنطقة الصناعية بمدينة وعد الشمال المرحلة الأولى بـ 294،802،962 مليون ريال.
فيما بلغت قيمة مشروع إنشاء محطة التحويل الأولى بالمدينة جهد 132 102,900,962 مليون ريال، كما تضمن العرض تفصيلًا عن مشروع إنشاء الخطوط الهوائية أكثر من 43 مليون ريال.
وشملت جوله الأمير فيصل بن خالد بن سلطان مبنى الإدارة لشركة "معادن" وعد الشمال للفوسفات, والتقى بمجموعة من موظفي الشركة, واستمع لشروحات موسعة عن القدرات والكفاءات البشرية في المركز وإمكاناته الفنية.
ثم شاهد سموه عرضًا مرئيًا عن تطورات شركة "معادن" وأهمية مشاريعها في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والتنمية المستدامة في مناطق أعمالها دورها في تنويع الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل.
وتضمن العرض أهم برامج التدريب والتوظيف لاستقطاب وتطوير الشباب السعودي خاصة أبناء منطقة الحدود الشمالية للعمل في شركة معادن وعد الشمال للفوسفات ، كما تم تقديم شرح مفصل عن طرق وأساليب التعدين في المنطقة واهتمام معادن بالمحافظة على البيئة في منطقة الخبراء - المنجم المخصص لاستخراج الخام - ومطابقتها للمعايير الدولية والمحلية، كما اطلع على جهود شركة معادن في مجال المسؤولية الاجتماعية ومبادراتها التنموية.
إثر ذلك شهد سموه توقيع اتفاقية دعم ومساندة مشروع التحول الرقمي والأرشفة الإلكترونية الخاص بإمارة منطقة الحدود الشمالية التي مثلها بالتوقيع وكيل الإمارة محمد بن جريس ، وشركة معادن وعد الشمال للفوسفات والتي مثلها رئيس الشركة حمد الرشيدي, حيث تتضمن الاتفاقية تبادل الخبرات والتعاون لتطوير وتصميم مشروع الأرشفة الإلكترونية لإمارة المنطقة.
وأكد الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز في ختام الزيارة أن حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وفّرت كل سبل النجاح لإعداد "وعد الشمال"، لتكون مدينة صناعية نموذجية متكاملة، تدعم قطاع التعدين لأن يكون الركيزة الثالثة للاقتصاد السعودي، بعد النفط والبتروكيماويات.
وقال سموه: "نتطلع أن تسهم شركة "معادن وعد الشمال للفوسفات" بتنويع مصادر الدخل بما يتناغم مع "رؤية المملكة 2030"، وتوفير آلاف الوظائف المباشرة وغير المباشرة للسعوديين عمومًا، ولأبناء المنطقة تحديدًا، وتطوير قطاع التعدين الواعد، ودعم المنطقة بما يضمن تحقيق التنمية الوطنية المتوازنة والمستدامة، وزيادة رفاهية المواطنين وتنمية منطقة الحدود الشمالية اقتصاديًا واجتماعيًا.
وعدّ مدينة وعد الشمال ترجمة لرؤية 2030، التي تسعى للاستفادة المثلى من الموارد المعدنية غير المستغلة بالمملكة، مؤكدًا حرصه على تقديم كل ما يمكن من دعم ومساندة لدفع عجلة التنمية والاستثمار، وتوسع الأعمال في المنطقة.
// انتهى //
16:39ت م
0196