سياسي / اهتمامات الصحف الليبية

الأربعاء 1441/6/25 هـ الموافق 2020/02/19 م واس
  • Share on Google+

طرابلس 25 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 19 فبراير 2020 م واس
ركزت الصحف الليبية الصادرة اليوم،إستقبال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، وزير الخارجية الجزائرى صبري بوقادوم ،وأنه تم بحث مستجدات الوضع في ليبيا، والعلاقات الثنائية وسبل تطويرها،كما تم بحث وقف إطلاق النار، ووقف التدخلات الخارجية، واحترام حظر توريد الأسلحة، مثنيا السراج على دور الجزائر في السعي لتحقيق الاستقرار في ليبيا.
وأشارت الصحف إلى لقاء قائد عام الجيش المشير خليفة حفتر سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، موضحة أن اللقاء ناقش ملف الأزمة الليبية المطروح على الساحة الدولية ، وكذلك الحديث عن دور الجيش الوطني في محاربة الإرهاب وتأمين البلاد وحفظ سيادتها، مبينة تجديد السفيرالأمريكى التأكيد على أهمية التوصّل إلى تسوية تفاوضية.
وواصلت الصحف اهتمامها بالأوضاع العسكرية ، موضحة إستمرارخرق الهدنة بين قوات الجيش وقوات الوفاق ، مبينة إستمرار قصف مدينة بن غشير ومنطقة وادى الربيع من قبل قوات الوفاق ، ومشيرة الى قصف قوات الجيش لمخزن ذخيرة قادمة من تركيا فى ميناء طرابلس ، ومنوهة إلى الخروقات فى شتى الجبهات زادت عن 150 خرق حسب المبعوث الأممى .
ونقلت تصريحات المبعوث الأممي غسان سلامة ،وتأكيده أن قرارات مجلس الأمن لا تدخل حيز التنفيذ فورإصدارها، مشيرا إلى أن الأزمة الليبية سوف تستغرق وقتا طويلا لحلها، ولن تحل بين ليلة وضحاها،منبها
بأن المفاوضات التي تجري فيما يخص المسارات الثلاثة: (عسكرية وسياسية واقتصادية) تقتصر على الأطراف الليبية فقط.
وتطرقت الصحف إلى تصريحات وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، وتشديده على أن المهمة الجديدة التي يعتزم الاتحاد الأوروبي إطلاقها لمراقبة وتنفيذ الحظر على توريد السلاح إلى ليبيا يجب أن تحظى بموافقة مجلس الأمن الدولي ، مؤكدا على ضرورة الالتزام الصارم» بقرارات مجلس الأمن الدولي .
وعرجت على تصريحات وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو،ملمحا تعزيز بعثة المراقبة الأوروبية الجديدة إلى ليبيا في حال نجاحها في تنفيذ مهمة مراقبة ومنع تدفق الأسلحة إلى أطراف النزاع هناك، معبرا عن اقتناعه بأنه إذا استطعنا منع دخول الأسلحة، إلى ليبيا، فسيبدأ طرفا النزاع بالحوار بشكل أكبر.
// انتهى //
07:22ت م
0010