اقتصادي/ "فوائد الجمعيات التعاونية الزراعية" .. ورشة بغرفة الأحساء

الأربعاء 1441/6/25 هـ الموافق 2020/02/19 م واس
  • Share on Google+

الأحساء 25 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 19 فبراير 2020 م واس
نظمت لجنة التنمية الزراعية بغرفة الأحساء بالتعاون مع مركز التنمية الاجتماعية أمس، ورشة عمل بعنوان "أهمية وفوائد الجمعيات التعاونية الزراعية"، بحضور مدير صندوق التنمية الزراعية بالمنطقة الشرقية سعود المطيري، ونائب مدير مكتب البيئة والزراعة والمياه بالأحساء الدكتور نبيل المسلّم، وأمين عام الغرفة الدكتور إبراهيم المبارك، وعدد من التعاونيين والمزارعين والمهتمين والإعلاميين بالأحساء، وذلك بقاعة الشيخ سليمان الحماد بمقر الغرفة الرئيسي بالمحافظة.
وأوضح رئيس اللجنة المهندس صادق الرمضان، في بداية الورشة، أن واقع ومستقبل التنمية الزراعية بالأحساء، ليس له خيار أفضل سوى تأسيس جمعيات تعاونية زراعية، لأن نحو 50% من الحيازات الزراعية بالأحساء المقدّرة بحوالي 27 ألف حيازة هي صغيرة، بحيث لا يتجاوز عدد نخيلها 100 نخلة فقط، داعيًا المزارعين والمستثمرين والمهتمين بالأحساء للمبادرة والعمل على تأسيس جمعيات تعاونية زراعية، لما لها من أهمية وفوائد تنموية عدة، مبينًا أن الأحساء تحتاج إلى عشرات الجمعيات التعاونية الزراعية وليس اثنتين أو ثلاثة فقط، منوّهًا بالدعم الذي تقدمه الدولة للجمعيات التعاونية للمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
من جهته، قدّم مدير مركز التنمية الاجتماعية بالأحساء أحمد الفضلي، عرضًا حول نشأة ومسيرة الجمعيات التعاونية في المملكة وصدور نظام الجمعيات التعاونية في عام 1382هـ والفروقات بينها والشركات والجمعيات الخيرية، مستعرضًا إجراءات ومتطلبات تأسيس جمعية تعاونية وأوجه الدعم التي تقدمها لها الوزارة بما فيها جملة من الإعانات النقدية المختلفة، ومجالات الدعم الكبيرة التي تجدها من جهات حكومية وأهلية عدة من بينها وزارة الشؤون البلدية والقروية، وزارة البيئة والمياه والزراعة، صندوق التنمية الزراعية وصندوق التنمية الصناعية وغيرها.
فيما بيّن رئيس إدارة القروض بفرع صندوق التنمية الزراعية بالمنطقة الشرقية عبدالعزيز السليمان، أن إجمالي ما قدمه الصندوق منذ بدء نشاطه في عام 1384هـ حتى نهاية العام المالي 1440/1439هـ بلغ "457.897" قرضًا، قيمتها الاجمالية 50 مليار ريال، تشمل جميع أنواع القروض بمختلف أوجه النشاط الزراعي، مستعرضًا شروط وخطوات الإقراض للجمعيات التعاونية الزراعية، مبينًا أن الصندوق يموّل حتى 85% من التكاليف الاستثمارية للجمعيات التعاونية الزراعية، ودعمه 46 جمعية زراعية بالمملكة، مقدمًا لها 111 قرضًا بمبلغ يتجاوز 390 مليون ريال.
من جانبه أفاد رئيس قسم التسويق والاحصاء الزراعي بمكتب البيئة والمياه والزراعة بالأحساء، المهندس حسين العلي، أن هناك 63 جمعية تعاونية زراعية في المملكة، تمثل 24% من مجموع عدد الجمعيات التعاونية بالبلاد، منها 5 فقط في المنطقة الشرقية من بينها 3 بمحافظة الأحساء بينهن واحدة متوقفة منذ فترة بغرض تحويل النشاط، إضافة إلى أخرى تحت التأسيس، مستعرضًا أوجه ومجالات الاهتمام والدعم التي تقدمها الوزارة للجمعيات التعاونية الزراعية، مشيرًا إلى أن تراخيص الجمعيات التعاونية الزراعية تصدر من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بعد تأييدها من البيئة والمياه والزراعة.
وفي ختام الورشة تم طرح عدد من الأسئلة والاقتراحات والمداخلات مع المتحدثين، جرى التأكيد خلالها على أهمية تعزيز الدعم الجمعيات التعاونية الزراعية وتعزيز قدراتها المؤسسية حتى تصبح شريكاً فعالاً في التنمية الزراعية المستدامة، ثم تم تكريم المتحدثين بدروع الغرفة التكريمية.
يُذكر أن الورشة تأتي ضمن سلسلة البرامج والنشاطات المتنوعة التي تنظمها اللجنة في إطار ترقية وتطوير ودعم مجالات العمل والاستثمار الزراعي والمساهمة في بناء وتنمية وحشد القدرات الزراعية في الأحساء
// انتهى //
15:28ت م
0192