ثقافي / مجسم نقل النفط والدفاعة يعود لزوار مهرجان الصقور في محافظة طريف لذكريات التابلاين

الأربعاء 1441/6/25 هـ الموافق 2020/02/19 م واس
  • Share on Google+

طريف 25 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 19 فبراير 2020 م واس
اعاد مجسم نقل النفط والدفاعة زوار مهرجان الصقور بمحافظة طريف بمنطقة الحدود الشمالية إلى ذكريات خط أنبوب لخط التابلاين، الذي يحاكي تاريخ منطقة الحدود الشمالية، باعتباره معبرا لنقل النفط من السعودية إلى أوروبا والولايات المتحدة الأميركية، بطول بلغ 1664 كيلومترا قبل توقفه قبل نحو 4 عقود .
ويعد مجسم «الدفاعة» غرفة بداخلها ممر تشمل صالة، وعرضا لمكائن المياه ومضخاتها القديمة المستخدمة في تلك الفترة، وصورا لبداية أعمال خط أنابيب النفط التابلاين، وهو ما جذب كثيرا من زوار المهرجان، خاصة كبار السن .
وقد وضعت إدارة المهرجان أمام المجسم سيارات قديمة من تلك الفترة، فيما كان في منتصفه مجسم آخر لمشروع ضخ المياه على طريق الدولي الذي كان يقع بالقرب من محافظة طريف بما يسميها الأهالي «الدفاعة»، إذ كانت معلما مهما على الطريق الدولي، قبل توقفها وهدمها قبل عشرات السنوات، بسبب التوسع في أعمال السفلتة .
// انتهى //
17:33ت م
0243