سياسي / مسؤولان أمريكيان يؤكدان أهمية تضافر جهود الجميع من أجل تطهير منطقة الساحل من شبح الإرهاب

الخميس 1441/6/26 هـ الموافق 2020/02/20 م واس
  • Share on Google+

نواكشوط 26 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 20 فبراير 2020 م واس
أكد المتحدث باسم القوات الأمريكية الخاصة في إفريقيا آندرو كولك، أن ما تحتاجه أمريكا ودول مجموعة الساحل الخمس لدحر الإرهاب هو تضافر الجهود والعمل المشترك من أجل تطهير المنطقة من شبح الإرهاب، الذي يعيق التنمية ويهدد الأمن والاستقرار في منطقة الساحل قبل غيرها.
وأفاد المتحدث باسم القوات الأمريكية الخاصة في إفريقيا خلال مؤتمر صحفي عقده مع السفير الأمريكي لدى موريتانيا بالعاصمة نواكشوط اليوم، أن تمرين "فلينتلوك" الذي يقام حالياً في موريتانيا وبمشاركة 34 بلدًا، يركز أساسًا على الجانبين التكتيكي والعملياتي ومحاكاة العمليات العسكرية، والتواصل وتبادل المعلومات بين الجيوش المشاركة في هذا التمرين.
من جهته جدد السفير الأمريكي اهتمام بلاده بمنطقة الساحل وأمنها وتنميتها، مؤكدًا أنها ليست بمعزل عن العالم، وأمنها هو جزء من الأمن العالمي، وبالتالي لابد من تضافر جهود الجميع من أجل دحر العدو المشترك المتمثل في الإرهاب، وتمكين دول المجموعة من العيش بسلام وأمان ورخاء.
وأجمع المتحدثان على متانة العلاقات الموريتانية الأمريكية، معبرين عن ارتياحهما للتعاون الجاد والتخطيط الجيد والتنظيم المتقن للدورة الثانية من تمرين "فلينتلوك".
// انتهى //
20:37ت م
0266