عام / الأمم المتحدة تحتفي بأسبوع الوئام العالمي بين الأديان 2020

الجمعة 1441/6/27 هـ الموافق 2020/02/21 م واس
  • Share on Google+

الأمم المتحدة 27 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 21 فبراير 2020 م واس
عقد مكتب الأمم المتحدة لتحالف الحضارات، بالتعاون مع بعثة الأردن الدائمة لدى الأمم المتحدة ضمن أسبوع الوئام العالمي بين الأديان،، فعالية بعنوان "خطة عمل الأمم المتحدة لحماية المواقع الدينية: حملة اتصالات عالمية لتعزيز الحوار والاحترام المتبادل والتفاهم."
وأنشأت الجمعية العام للأمم المتحدة، أسبوع الوئام العالمي بين الأديان ، في عام 2010، بموجب قرار قدمته المملكة الأردنية الهاشمية وتم تبنيه بالإجماع، ليصبح حدثا رسميا تحييه المنظمة الدولية في الأسبوع الأول من فبراير من كل عام.
وتدعو الجمعية العامة الحكومات والمؤسسات والمجتمع المدني إلى الاحتفاء به بمختلف البرامج والمبادرات التي من شأنها تعزيز غايات ذلك الهدف.
وهدفت الفعالية، التي عقدت في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، إلى المساهمة في تعزيز الحوار والاحترام المتبادل والتفاهم، بناء على مبادئ الخطة، وهي الاحترام والمسؤولية والتنوع والحوار والتضامن والوقوف معا.
واشتملت على حلقة نقاش صاحبها حوار تفاعلي حول الدور الذي يمكن أن يلعبه شباب العالم والمجتمع الديني العالمي بهدف إنشاء روابط بالمواقع الدينية التي يمكن أن تساعد في الاحتفال بعالميتها، وتؤكد على دور الأفراد في حماية الأديان.
وتوصي خطة عمل الأمم المتحدة بتخصيص أسبوع الوئام العالمي بين الأديان لعام 2020 لحماية المواقع الدينية.
وشدد الممثل السامي لتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة، السيد ميغيل أنخيل موراتينوس، على أهمية الحوار بين الأديان، والذي يمكن أن يترجم إلى تعزيز الاحترام للمواقع الدينية، ذات الديانات المختلفة والاعتراف بعالميتها كرمز للإنسانية المشتركة والتاريخ والنسيج الاجتماعي والتقاليد.
// انتهى //
07:29ت م
0006