سياسي / مسؤولة أممية تؤكد أنه لا يمكن لدول المنطقة تأمين الساحل الأفريقي بمفردها

السبت 1441/6/28 هـ الموافق 2020/02/22 م واس
  • Share on Google+

نواكشوط 27 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 21 فبراير 2020 م واس
أكدت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون أفريقيا بإدارة الشؤون السياسية وبناء السلام، بينتو كيتا، أنه لا يمكن لدول المنطقة تأمين الساحل الأفريقي بمفردها، مرحبة بتسريع قوة الساحل المشتركة من وتيرتها العملياتية.
ونقلت مصادر إعلامية موريتانية عن كيتا ترحيبها في كلمة لها أمام أعضاء مجلس الأمن بالتزام بلدان الساحل الخمس وتصميمها على التغلب على التحديات الكثيرة التي تواجهها في عمليات القوة المشتركة، كما رحبت بالجهود الدولية والإقليمية لمجابهة تحديات الإرهاب في منطقة الساحل الأفريقي.
ورسمت المسؤولة الأممية خلال مداخلتها أمام أعضاء مجلس الأمن صورة قاتمة لتدهور الوضع الأمني في منطقة الساحل، مؤكدة أن الأشهر الستة الأخيرة عرفت استمرار الوضع الأمني في الساحل في التدهور، وتزايدت الهجمات ضد قوات الأمن والسكان المدنيين التي نُسبت إلى أو تبنتها الجماعات الإرهابية، وتزايدت حوادث العنف التي تورط فيها أفراد من مختلف المجتمعات.
ووصفت المسؤولة الأممية القوة المشتركة بأنها ما تزال عنصرًا أساسيًا في سلسلة من التدابير الأمنية الإقليمية والدولية الرامية إلى مكافحة الجماعات المسلحة المتطرفة في الساحل،وكذلك في التحديات الأخرى العابرة للحدود،بما في ذلك الاتجار بالأشخاص والاتجار بالسلع غير المشروعة والأسلحة والمخدرات،لافتة إلى أنه لا يمكن للقوة المشتركة بمفردها تأمين الساحل،هناك الكثير مما يجب عمله لمنع المزيد من التدهور في الوضع.
// انتهى //
02:00ت م
0164