سياسي / مجلس الأمن يعقد اجتماعا لبحث دعم المعاهدة الخاصة بعدم انتشار الأسلحة النووية

الخميس 1441/7/3 هـ الموافق 2020/02/27 م واس
  • Share on Google+

الأمم المتحدة 02 رجب 1441 هـ الموافق 26 فبراير 2020 م واس
عقد مجلس الأمن الدولي، مساء اليوم الاربعاء، اجتماعا لبحث دعم المعاهدة الخاصة بعدم انتشار الأسلحة النووية قبل المؤتمر الاستعراضي لعام 2020 حيث تجتمع الدول الأعضاء هذا العام في نيويورك لمراجعة عملياتها وبحث التحديات الراهنة.
وتطرقت الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح إيزومي ناكاميتسو، في إحاطتها أمام مجلس الأمن، إلى أهمية التمسك بالالتزامات بموجب معاهدة عدم انتشار الأسلحة لما فيها من منفعة للعالم بأسره، مبينة أن معاهدة عدم الانتشار النووي هي من أعمدة السلام الدولي والأمن، استفادت منها لمدة 50 عاما الدول الأعضاء من إحلال الأمن على الجميع.
وأوضحت الممثلة السامية المعنية بشؤون نزع السلاح أن التقديرات كانت تشير في البداية إلى أنه مع حلول عام 1975 قد يصل عدد الدول التي تحوز على أسلحة نووية إلى 20 دولة.
وقالت: "لا يمكن أن نعتبر هذا النجاح من المسلمات، لأنه بالإضافة إلى الالتزام القانوني الخاص بنزع السلاح ضمن المادة السادسة من المعاهدة، فإن معاهدة عدم الانتشار النووي عملت كمنتدى للتفاوض بحكم الأمر الواقع بشأن نزع الأسلحة النووية."
وحثت ناكاميتسو جميع الدول المشاركة في مؤتمر الاستعراض على التمتع بروح المرونة والرغبة في الانخراط بحوار حقيقي لخلق جو مواتٍ للنجاح.
من جانب آخر شدد أعضاء مجلس الأمن على أن معاهدة عدم الانتشار تظل حجر الزاوية لنظام عدم الانتشار النووي، والأساس للسعي إلى نزع السلاح النووي والاستخدام السلمي للطاقة النووية.
ودعوا في بيان صحفي جميع الدول الأعضاء، وعددها 190، إلى التعاون في تسهيل إحراز تقدم في مجال عدم الانتشار ونزع السلاح النووي.
وتقيّد المعاهدة انتشار الأسلحة النووية عبر نظام وقائي يمكن التحقق منه، ويُعدّ مشتركا على نطاق عالمي تقريبا.
وتعد المعاهدة من أبرز المعاهدات الدولية التي تهدف إلى منع انتشار الأسلحة النووية وتكنولوجيا الأسلحة، وتحفز على تعزيز التعاون حول الاستخدامات السلمية للطاقة النووية وتهدف إلى نزع السلاح النووي.
وتُعتبر هذه المعاهدة الوثيقة الوحيدة الملزِمة للدول الحائزة على سلاح نووي في معاهدة متعددة الأطراف تهدف إلى نزع السلاح.
ومن أهم ما تمخضت عنه وأنتجته المعاهدة تدابير تفيد في بناء الثقة والشفافية، من ضمنها تعهد بإزالة الترسانة النووية التي من شأنها أن تقود إلى نزع السلاح النووي.
وبموجب معاهدة عدم الانتشار، تجتمع الأطراف كل خمسة أعوام لمراجعة عملياتها، وسيُعقد المؤتمر الاستعراضي لعام 2020 هذا العام في مقرّ الأمم المتحدة الدائم بنيويورك بين 27 أبريل و 22 مايو.
// انتهى //
03:44ت م
0344