عام / مدير الأمن العام يترأس أولى جلسات الملتقى السادس لقيادات أمن الطرق

الخميس 1441/7/3 هـ الموافق 2020/02/27 م واس
  • Share on Google+

الرياض 03 رجب 1441 هـ الموافق 27 فبراير 2020 م واس
رأس معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي أمس، أولى جلسات الملتقى السادس لقادة القوات الخاصة لأمن الطرق, وذلك بحضور نائب مدير الأمن العام اللواء زايد الطويان ومساعدي مدير الأمن العام ومديري الإدارات العامة وقادة القوات الخاصة لأمن الطرق بالمناطق, وذلك بنادي ضباط قوى الأمن الداخلي.
واستهل معالي مدير الأمن العام الملتقى بكلمة رحب فيها بكافة المشاركين, ناقلاً لهم تحيات صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وأمنياته بنجاح الملتقى، وأن تكون مخرجاته تتواءم مع تطلعات القيادة الرشيدة، مضيفاً معاليه بأن دعم وثقة صاحب السمو وزير الداخلية، لهذه القيادة وغيرها من إدارات الأمن العام مكنها من القيام بمهامها الأمنية والمرورية والإنسانية على الطرق السريعة الرابطة بين مختلف مناطق المملكة على أفضل وجه، وأبان معاليه بأن الجهود التي يبذلها منسوبي أمن الطرق جيدة ولكن الطموح والتطلعات تتطلب منا المزيد لحفظ الأمن والسلامة المرورية على الطرق.
وقال الفريق الحربي: إن الحوادث المرورية على الطرق السريعة تشكل هاجساً يحتاج إلى مزيد من الضبط لكل متجاوز في سلوك القيادة ويتحقق ذلك بالحزم في تطبيق الأنظمة مع الاهتمام بشكل أكبر بنقاط الضبط الأمني المفاجئة، والعمل على توعية قائدي المركبات على الطرق السريعة بالأخطار بشكل مستمر، والتعرف من كل قائد منطقة على المناطق الحرجة والنقاط السود التي تكثر فيها الحوادث، أو تشهد ملاحظات دائمة من واقع التقارير الميدانية.
وكان هذا الملتقى قد بدأ بآيات من الذكر الحكيم ثم كلمة لقائد القوات الخاصة لأمن الطرق اللواء خالد بن أحمد الضبيب أشاد فيها بالدعم الذي تتلقاه هذه القوات الخاصة لأمن الطرق مستعرضًا أبرز الإنجازات التي تحققت لضبط النواحي الأمنية والمرورية وتقديم الخدمات الإنسانية لسالكي الطرق السريعة، كما ركز الضبيب على نتائج الحملة التي أطلقتها قيادة أمن الطرق تحت عنوان ( أمنكم وسلامتكم هدفنا ) في جميع مناطق المملكة والتي شهدت تفاعلاً من المواطنين والمقيمين وسالكي الطرق وكان لها أثرا إيجابيا في رفع معدلات السلامة.
عقب ذلك دشن معالي مدير الأمن العام أول دورة يخصصها مركز المعلومات الوطني للعسكريات من منسوبي الأمن العام ممثلة في قيادة أمن الطرق عبر برنامج بنان الذي يمكن المتدربات من التعرف على الخصائص الحيوية للمشتبهين الأمر الذي سوف يسهم في تطوير مهارتهم وصقل خبرتهم ثم بعد ذلك استعرض معاليه عددا من الآليات الحديثة التي تحتوي على جملة من التجهيزات الأمنية للرصد والمراقبة والتحكم مرتبطة مباشرة بمركز المعلومات الوطني تتواجد بجميع مراكز الضبط الأمني على الطرق.
// انتهى //
13:06ت م
0097