اقتصادي / فرع وزارة البيئة والمياه بجازان يقيم ورشة عمل للتعريف بـ "آليات تسجيل المنتجات الزراعية"

الخميس 1441/7/3 هـ الموافق 2020/02/27 م واس
  • Share on Google+

جيزان 03 رجب 1441 هـ الموافق 27 فبراير 2020 م واس
أقام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة جازان اليوم، ورشة العمل التعريفية بـ "الآليات والإجراءات الخاصة بتسجيل المنتجات الزراعية بالمملكة"، بالشراكة مع الهيئة السعودية للملكية الفكرية ومنظمة الأغذية والزراعة "الفاو" والصندوق الدولي للتنمية الزراعية "الايفاد"، وذلك بقاعة المحاضرات بمقر الفرع في مدينة جيزان.
وتناولت الورشة عدة محاور عن الهيئة السعودية للملكية الفكرية والشروط والإجراءات الخاصة بتسجيل المنتجات، والمؤشر الجغرافي للمحاصيل ذات العائد الاقتصادي، واستحداث المؤشرات الجغرافية للبن والمانجو في جازان، وكذلك دور المؤشر الجغرافي في رفع كفاءة الانتاج وتحسين التسويق والارتقاء بالزراعة من الطرق التقليدية، مما ينعكس إيجاباً على زيادة دخل المزارعين وتنمية القطاع الزراعي وزيادة القاعدة الانتاجية بالمنطقة.
وأشار مدير عام الفرع المهندس محمد بن علي عطيف، خلال الورشة، إلى رؤية المملكة 2030 التي تبنت العديد من البرامج والمبادرات والمشروعات البناءة التي تعزز الجهود في سبيل تحقيق التنمية الزراعية المستدامة، مبرزاً في هذا الصدد اهتمام الدولة - حفظها الله - ممثلة في فرع الوزارة بالمنطقة ودوره في مشروع " تأهيل المدرجات الزراعية " مع مجلس الجمعيات ومشروع المساعدة التقنية مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية ( ايفاد )، حيث بلغ إجمالي عدد الأشجار بالمنطقة 130 ألف شجرة بن منها 82 ألف شجرة مثمرة بإجمالي إنتاج 330 طناً سنوياً، عاداً مهرجان البن السنوي بمحافظة الدائر خير شاهد على دعم الدولة للمزارعين.
وأوضح أن القطاع الزراعي بمنطقة جازان يعد رافداً اقتصادياً واجتماعياً لأهالي المنطقة نظراً لما يتوافر بها من مقومات ومميزات أساسية للزراعة .
ولفت المهندس عطيف، الانتباه، إلى ما تتميز به المنطقة من بيئة زراعية متنوعة ومياه جوفية عذبة وأمطار وسيول متدفقة على مدار العام، أسهمت -بحمد الله- في الاستفادة المثلى من توفير بيئة زراعية لمختلف المحاصيل بأسهل الطرق وأقل التكاليف، ما جعل منطقة جازان تستحق لقب سلة غذاء المملكة بكل جدارة واستحقاق.
// انتهى //
14:24ت م
0123