عام / الصحف السعودية / إضافة ثانية

الجمعة 1441/8/3 هـ الموافق 2020/03/27 م واس
  • Share on Google+

وأفادت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( كلمة الملك.. و G 20 ) : كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة انعقاد قمة مجموعة العشرين بالـرياض، التي يرأسها - حفظه الله- تضع العالم بأسره أمام محك هام، يتمحور في أهمية مواجهة تحديات فيروس كورونا المستجد والـعمل بشكل جماعي لمحاربته واحتواء آثاره الخطيرة على المجتمعات البشرية، فالعالم يمر اليوم بأوقات حرجة وأزمة صعبة وحرب ضروس مع هذه الجائحة التي لا تزال تحصد أرواح الآلاف من البشر في بلـدان الـشرق والـغرب، وتقتضي مجابهتها جماعيا من خلال تنسيق الجهود ودعمها والوصول إلى الغايات والأهداف المنشودة بالخلاص منها بطريقة جذرية وفاعلـة، فتلـك الجائحة الـرهيبة تهدد الإنسان في حياته وتهدد اقتصاديات الدول وخططها الموضوعة للتنمية وتحول دون تطلعات الشعوب نحو صناعة مستقبلها الأفضل والأمثل.
وواصلت : وإزاء ذلـك فإن قمة الـعشرين كما أكد خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله- لابد من مبادراتها أن تحقق آمال الشعوب وتعزز دور الحكومات، وتوحد الجهود لمواجهة هذا الـوباء الخطير حتى تنعم دول العالم بالرفاهية والرخاء وتتجاوز هـذه المحنة الـصعبة، فتكاتف الجهود من أجل الوصول إلى تلك الغاية أمر هو على جانب كبير من الأهمية، وتعول الشعوب على قمة العشرين للخروج بمبادرات فاعلة سيكون لـها الأثر الإيجابي - بإذن الله- في مواجهة هـذا الفيروس القاتل ووضع الإستراتيجيات والخطط الجماعية للحيلولة دون انتشار هـذا الـوباء، وتضييق الخناق عليه ومحاولة التخلص منه بشكل نهائي وجذري.
واسترسلت : لقد سعت المملكة كسائر دول العالم إلى اتخاذ الخطط الاحترازية الاستباقية لمواجهة هذا الوباء بما في ذلك حظر التجوال الجزئي، وقد أدى ذلـك إلـى التخفيف من انتشار الوباء والحد من تصاعده، كما أن الأساليب الصحية النوعية التي وضعت من قبل الجهات المختصة بتوجيهات وإرشادات من القيادة الرشيدة أدت دورا فاعلا وحيويا لتقليص عدد الإصابات بالـوباء، وتسعى المملكة في ذات الـوقت للتعاون والتعاضد مع كافة دول العالم ومع المؤسسات والمنظمات والـهيئات الـدولـية، وعلـى رأسها منظمة الـصحة العالمية لـلـوصول إلـى إنجاح الجهود الجماعية لـدحر الـفيروس القاتل ووضع الحد الفاصل والقاطع لهزيمته بإذن الله.
// يتبع //
06:04ت م
0005