عام / الصحف السعودية / إضافة ثانية

الاثنين 1441/8/6 هـ الموافق 2020/03/30 م واس
  • Share on Google+

وأفادت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( العدوان الحوثي.. وبسالة الأبطال) : في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها المملكة والعالم بزحف فيروس كورونا المستجد والتوجه لاحتوائه ومحاصرته والعمل لتضييق الخناق عليه والتخلص منه، تأبى الميليشيات الحوثية الإرهابية إلا مواصلة عدوانها الآثم على المملكة، حيث أطلقت صاروخين على الرياض وجازان مساء أمس الأول تصدت لهما وسائل الدفاع الجوي وتم إسقاطهما بعد أن تسببت إحدى الشظايا في إصابة مدنيين اثنين إصابة طفيفة، وهذا العدوان الجبان ليس جديدا من فئة ضالة انتهزت الأوضاع الراهنة التي تمر بها المملكة وهي تكافح الفيروس القاتل لتمضي في محاولاتها اليائسة لترويع الآمنين وإدخال الرعب إلى قلوبهم، فهي فئة لا تخاف الله ومازالت ترتكب من الجرائم ما يندى له الجبين بمعاضدة من النظام الإيراني الإرهابي الذي مازال يمده بالأسلحة والأموال والعناصر ليمارس المزيد من غيه وعدوانه على الشعب اليمني وعلى المملكة.
وأضافت أن أبطال المملكة الأشاوس من الدفاع الجوي تمكنوا من التعامل مع العدوان الجديد ليضيفوا إلى شجاعتهم وصمودهم الدائمين صورة جديدة ومشرفة للتصدي لاعتداءات تلك الزمرة الحاقدة، ويسجلوا عملا بطوليا ليس بمستغرب عليهم فهم العيون الساهرة على الثغور لحماية المملكة وأهلها من كل مكروه، فهم مازالوا بتعليمات وإرشادات من القيادة الرشيدة في هذا الوطن الآمن المستقر يقفون بالمرصاد لكل من يحاول المساس بأمن وسلامة واستقرار بلاد الحرمين الشريفين، وسوف يواصل أولئك الأبطال عملياتهم الفذة الباسلة لدحر الأعداء المتربصين بالمملكة ومقدساتها ومواطنيها والمقيمين على تراب أرضها الطاهر.
ورأت أن العدوان الحوثي الجديد يبرهن على استمرارية تلك الفئة الشريرة للنيل من سلامة الوطن وأمنه وسيادته، غير أن جهود القيادة الرشيدة ودعمها لأبطال المملكة الأشاوس مازالت وستظل تقف في وجه تلك الفئة لترد عدوانها إلى نحور أصحابها الضالعين في ممارسة الإرهاب والعنف والطائفية، بمعاضدة النظام الإيراني الإرهابي ودعمه لتلك الفئة التي باعت ضمائرها لشياطينها، وأبت إلا ممارسة المزيد من الاعتداءات الآثمة في محاولة خبيثة ويائسة لزعزعة أمن المملكة واستقرارها، غير أن الأمن الذي أنعم الله به على بلاد الحرمين الشريفين سيظل سائدا بحكمة قيادتها الرشيدة الضاربة بيد من حديد على كل معتد لا يضمر إلا الحقد لهذا الوطن وأهله.
وختمت :والاعتداء الجديد يضاف إلى سلسلة من الاعتداءات الحوثية السابقة التي لم يحصدوا من ورائها إلا الخزي والعار، فهم يعودون منها في كل مرة بخفي حنين وبسخرية دول العالم واستنكاره لهذه الجرائم البربرية، وستظل القيادة الرشيدة في هذا الوطن المعطاء وأبطاله الأشاوس يقظين باستمرار لأي عدوان ينال من أمن المملكة واستقرارها، وقد أدانت الدول الشقيقة والصديقة العدوان الحوثي الجديد واستهجنته فهو عمل إجرامي يضاف إلى سلسلة الأعمال الاجرامية الشريرة التي تصدر من فئة ضالة لا تقيم وزنا لأي عرف أخلاقي أو إنساني، ومازالت تضرب عرض الحائط بكل القوانين والقرارات الدولية ذات الشأن بعدوانها الآثم على الشعب اليمني وعلى المملكة.
// يتبع //
06:39ت م
0005