اقتصادي/ التجارة الإلكترونية تسهم في تأمين كافة احتياجات الأهالي والمقيمين خلال فترة منع التجول في محافظة القطيف

الاثنين 1441/8/6 هـ الموافق 2020/03/30 م واس
  • Share on Google+

القطيف 05 شعبان 1441 هـ الموافق 29 مارس 2020 م واس
تعزز التجارة الإلكترونية عمل المراكز التجارية والغذائية والصيدليات الدوائية إضافة إلى المرافق الحيوية في محافظة القطيف، وذلك من استقبال وتوصيل طلبات الأهالي عبر المنصات الإلكترونية المرخصة من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ووزارة التجارة، وذلك مع بدء تطبيق أمر خادم الحرمين الشريفين بمنع التجول في مناطق المملكة للحد من انتشار كورونا.
وأشاد أصحاب المتاجر الغذائية بالجهود التي تقوم بها كافة الجهات المعنية بمكافحة ومحاربة فايروس كورونا المستجد، مؤكدين أن وزارة التجارة أمنت كافة الاحتياجات والمستلزمات للمواطنين والمقيمين، منوهين أن المملكة تمتلك بنية تحتية قوية تدعم المواطنين والمقيمين وتلبي احتياجاتهم.
وأوضح رئيس لجنة التجارة في غرفة الشرقية هاني العفالق، أن التجارة الإلكترونية عبر منصات التسوق في الشبكة العنكبوتية الانترنت أصبحت اليوم بلا شك تأخذ مسار تنموي تدعم الأسواق التجارية وذلك لعدة أسباب أبرزها خفض معدلات التكاليف ومنظومة التعامل في المؤسسات التجارية، وانفتاح الناس على المنصات الالكترونية بالشكل العام، إضافة إلى سهولة ويسر التعامل مع هذه التطبيقات التي أصبحت في متناول الجميع.
وأضاف العفالق أن أزمة منع التجول في المملكة التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- لمنع انتشار فايروس كورونا المستجد والحد من انتشاره، عزز مفهوم استخدام تطبيقات التجارة الإلكترونية والتي أصبحت تشكل في الوقت الحالي العمود الفقري للتجارة مع هذه الأزمة، مبيناً أن أي قطاع اعمال لا يملك منصة اعمال الكترونية للتعامل، فأنه يعد فاقدا القدرة للقيام بواجبه وعمله، مؤكداً أن أصحاب الأعمال التجارية محظوظين اليوم بما يملكونه من منصات تعامل الكترونية تدعم أعمالهم وتتواصل مع المستفيدين وتوصيل طلبات المتسوقين للمنازل.
وأشار إلى أن منصات التجارة الالكترونية دعمت طالبي الأعمال عن بعد، مضيفاً أن ازمة فايروس كورونا سوف يدفع قطاع الأعمال إلى تغيير مفهومهم بأهمية التعامل مع التطبيقات الإلكترونية التي سوف تسهل من أعمالهم في ظل وجود أزمات غير متوقعة.
بدوره قال مدير إدارة خدمة العملاء في أسواق المنتزه سعيد آل شعيب، أن المنصات الإلكترونية أسهمت بشكل كبير في تأمين جميع احتياجات المواطنين والمقيمين خلال فترة منع التجول، مضيفاً إلى أن منصات التجارة الإلكترونية تتضمن إمكانية الدفع الإلكتروني للمشتريات أو من خلال الدفع الآلي المباشر عند التوصيل للمنزل.
كما أبان مدير إدارة المشتريات في مركز مزايا الغذاء في محافظة القطيف خالد القيصوم، أن التطبيقات الإلكترونية دفعت عمل المراكز الغذائية والمرافق العامة خلال فترة منع التجول التي تشهدها المملكة.
وأفاد أن التجارة الإلكترونية سهلت من عمل المراكز التجارية والغذائية والمرافق الحيوية التي منها قطاع الدواء والصيدليات خلال فترة منع التجول، حيث تحد التجارة الإلكترونية من وجود الناس في المراكز التجارية بشكل مباشر مما يسهم ذلك في الحد من انتشار الوباء.
كما قال الصيدلاني محمد سعيد، أن التطبيقات الذكية دعمت عمل الصيدليات واستقبال طلبات المستفيدين، منوهاً إلى أنه يستلزم ارفاق الوصفات الطبية للمستفيدين من اجل اكمال عملية توصيل الدواء للمستفيدين.
وأفاد المواطن محمد محمود الوزان، أن التسوق عبر المنصات الإلكترونية، اصبح اليوم أمراً ضرورياً وذلك مع انتشار فايروس كورونا المستجد.
//انتهى//
17:27ت م
0125