اجتماعي / تمكين المؤسسات والجمعيات الأهلية بالمدينة المنورة لممارسة دورها المجتمعي بإشراف إمارة المنطقة

الأربعاء 1441/8/8 هـ الموافق 2020/04/01 م واس
  • Share on Google+

المدينة المنورة 08 شعبان 1441هـ الموافق 01 ابريل 2020م واس
برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، انطلقت مبادرة "خير المدينة" لدعم وتمكين المؤسسات والجمعيات الأهلية لممارسة دورها المجتمعي من خلال تقديم المعونات المعيشية للمحتاجين والمتضررين ومساعدتهم في توفير احتياجاتهم الضرورية، في ظل الأوضاع الراهنة المرتبطة بجائحة فيروس كورونا على مستوى المنطقة.
وتهدف الحملة التي تشرف عليها إمارة المدينة المنورة إلى فتح المجال للمشاركة المجتمعية المنضبطة لدعم جهود أجهزة الدولة المبذولة في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، إلى جانب تعزيز المشاركة مع جهود قطاعات الدولة وتحقيق التكامل بين القطاع الحكومي والخيري في مكافحة الوباء، بالإضافة إلى ابراز الجانب المجتمعي والحضاري الذي تعيشه المدينة المنورة من خلال دعم الأعمال والبرامج والمبادرات الأهلية وتوجيهها لما يخدم أولويات مجتمع المنطقة.
وتتمحور الحملة المجتمعية التي تُنفذ بالشراكة بين فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والشؤون الصحية بالمنطقة ومجلس الجمعيات الأهلية، حول 5 محاور رئيسية تشمل برامج التوعية والخدمات الصحية من خلال مساندة الشئون الصحية في تقديم الخدمات الطبية التطوعية لمكافحة انتشار الوباء وفتح المجال للجمعيات الأهلية الصحية للمساهمة في تحقيق هذا الهدف، بالإضافة إلى برنامج الدعم الاجتماعي من خلال جمعيات النفع العام وتقديمهم المعونات المعيشية للمحتاجين والمتضررين بسبب الأوضاع الراهنة في الأزمة ومساعدتهم في توفير احتياجاتهم الضرورية، إلى جانب برنامج التوعية الأسرية المتخصصة في تقديم الدعم النفسي والإرشادي لجميع أسر المواطنين والمقيمين وتقديم البرامج التي تساهم في توجيه الأسرة وتنمية مهارات احتواء المشاكل التي قد تنجم بسبب الحجر المنزلي بواسطة الجمعيات المعنية بشؤون الأسرة بالمنطقة.
//انتهى//
15:00ت م
0094