عام / سمو أمير الجوف : خادم الحرمين الشريفين عرّاب المواقف الصعبة والمحن رغم فتك الكورونا باقتصاد العالم إلا أنه يثبت لنا قوة بلادنا ودعمه لأبنائه

الجمعة 1441/8/10 هـ الموافق 2020/04/03 م واس
  • Share on Google+

سكاكا 10 شعبان 1441 هـ الموافق 03 إبريل 2020 م واس
رفع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف باسمه ونيابة عن أبنائه من موظفي القطاع الخاص في المنطقة الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على صدور أمره الكريم بدعم منشآت القطاع الخاص المتأثرة من التداعيات الحالية جراء انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)، وصرف (تسعة مليارات ريال) تعويضاً لأكثر من 1.2مليون مواطن يعملون في المنشآت المتأثرة من تداعيات كورونا.
وقال سمو أمير منطقة الجوف : إن هذا الأمر يأتي امتداداً للأوامر الملكية الكريمة التي شهدناها منذ بداية أزمة كورونا، ولامست جميع فئات المجتمع وشرائحه من القطاعات الحكومية والأهلية للتحفيف من تلك الآثار على أبناء هذا الوطن العزيز.
وأكد سموه أن أمر خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - عرّاب المواقف الصعبة والمحن رغم فتك الكورونا باقتصاد العالم إلا أنه يثبت لنا قوة بلادنا ودعمه لأبنائه ، ويترجم تعامل الأب مع أبنائه في مثل هذه الظروف والحفاظ على مصالحهم لمواصلة حياتهم الاجتماعية والأسرية برغد العيش الكريم ، وتخفيف الآثار الاجتماعية التي قد تترتب عليهم من بعض الإجراءات المتخذة للوقاية من فايروس كورونا المستجد.
ودعا سموه الله أن يحفظ لبلادنا قيادتها وأمنها واستقرارها ، وأن يرفع هذا الوباء عنا وعن الجميع.
// انتهى //
19:14ت م
0106