سياسي / الأمم المتحدة : الأعمال العدائية في سوريا على المدنيين تذكير بأهمية احترام جميع الأطراف للقانون الإنساني الدولي

الثلاثاء 1441/8/14 هـ الموافق 2020/04/07 م واس
  • Share on Google+

الأمم المتحدة 13 شعبان 1441 هـ الموافق 06 أبريل 2020 م واس
شدد الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، على أن أثر الأعمال العدائية على المدنيين والمواقع الإنسانية في شمال غرب سوريا هو تذكير واضح بأهمية أن تحترم جميع الأطراف القانون الإنساني الدولي وهو ما يتضمن الالتزام بجميع الأوقات في التفريق بين المدنيين والمحاربين، والتفريق بين المرافق المدنية والأهداف العسكرية، وتوجيه الهجمات فقط ضد المقاتلين والأهداف العسكرية.
جاء ذلك في رسالة وجهها غوتيريش، إلى مجلس الأمن اليوم أرفق بها ملخصا لتقرير أعدّه مجلس تحقيق قام بتوثيق عدد من الحوادث التي استهدفت مرافق في سوريا، مدرجة في قائمة الأمم المتحدة "لفض الاشتباك" أو تتلقى دعما إنسانيا من الأمم المتحدة.
وأفاد بأنه من أجل المساعدة في تحديد أفضل السبل لمعالجة توصيات المجلس، يعتزم تعيين مستشار مستقل كبير من ذوي الخبرة في هذا المجال, مشيرا إلى أن النظام السوري لم يستجب إلى الطلبات المتكررة لإصدار التأشيرات لأعضاء المجلس، ولم يستطع الأعضاء دخول سوريا وهو ما عقّد عملهم.
// انتهى //
01:09ت م
0233