ثقافي / جامعة "كاوست" تواصل أبحاثها استجابة لتداعيات كورونا عبر توظيف الذكاء الاصطناعي

الجمعة 1441/8/17 هـ الموافق 2020/04/10 م واس
  • Share on Google+

جدة 17 شعبان 1441 هـ الموافق 10 أبريل 2020 م واس
واصلت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست" إجراء أبحاثها استجابة لتداعيات جائحة فيروس كورونا "كوفيد-19" والحد من انتشاره وذلك عبر توظيف الذكاء الاصطناعي باستخدام نموذج الحاسب الآلي للكشف عن نقاط الضعف غير المعروفة في الفيروس وبحث خيارات جديدة لكبح انتشاره.
وعملت الجامعة على تشكيل فريق بحثي من أعضاء هيئة التدريس والاستجابة البحثية السريعة R3T"" للقيام بمسؤوليات التعاون مع مؤسسات وهيئات الرعاية الصحية بالمملكة ودعم جهودها الكبيرة في مكافحة انتشار فيروس كورونا ، مركزة على أبحاث المعلوماتية الحيوية الهيكلية والوظيفية SFB" " وذلك بتطوير اختبارات تشخيصية من الأشعة المقطعية لمرضى فيروس كورونا "كوفيد-19" بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي.
وفي هذا السياق أوضح الأستاذ المشارك في علوم الحاسب الآلي المدير المساعد المكلف لمركز أبحاث العلوم الحيوية الحاسوبية في "كاوست" البروفيسور زين غاو، أن فيروس كورونا "كوفيد-19" هو من سلالة فيروسات الحمض النووي الريبي "RNA" حيث يتكون من شريط واحد من "RNA"" وسلسلة من البروتينات، ومن ثم يجب أن يكون المعيار الذهبي لتشخيص مرضى هذا الوباء هو الكشف عن تسلسل الحمض النووي أو التسلسل الجيني للفيروس.
وقال: يحدونا تفاؤل كبير في الفريق البحثي بإنجاز نموذجنا في الوقت المحدد، استناداً للخبرة التي يتمتع بها أعضاء هذا الفريق الذين طوروا منصة المشروع على مدى الأشهر الأربعة الماضية، لتشخيص سرطان الثدي وتقسيمه من بيانات التصوير بالرنين المغناطيسي ، وهم الآن يعملون على تحسين هذه المنصة وتجهيزها للتعامل مع جائحة فيروس كورونا "كوفيد-19" .
// انتهى //
23:20ت م
0139