سياسي / الأمم المتحدة تؤكد أن تهديد إسرائيل بضم أجزاء من الضفة الغربية انتهاك خطير للقانون الدولي

الأربعاء 1441/9/27 هـ الموافق 2020/05/20 م واس
  • Share on Google+

الأمم المتحدة 27 رمضان 1441 هـ الموافق 20 مايو 2020 م واس
طلب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، من أعضاء مجلس الأمن الانضمام إلى الأمين العام للأمم المتحدة في رفضه أية خطوات أحادية من شأنها أن تعيق الجهود الدبلوماسية الراهنة لتهيئة الظروف لإعادة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات.
ودعا ملادينوف، في جلسة افتراضية عقدت اليوم لمجلس الأمن حول الوضع في الشرق الأوسط بما فيها القضية الفلسطينية، إسرائيل إلى التخلي عن تهديدها، مفيداً أن التهديد الإسرئيلي بضم أجزاء من الضفة الغربية يشكل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي، ويوجه ضربة مدمرة لحل الدولتين، ويغلق الباب أمام تجديد المفاوضات، ويهدد الجهود المبذولة لدفع السلام الإقليمي قدما وجهود الحفاظ على السلام والأمن الدوليين.
وأعرب ملادينوف، عن قلقه إزاء قدرة القطاع الصحي الفلسطيني على التعامل مع تفش ٍ محتمل ٍ لكرورنا وخاصة في غزة، حيث يوجد نقص في المستلزمات الأساسية.
// انتهى //
21:36ت م
0176