سياسي / دعوة أفريقية إلى احترام حظر توريد السلاح وفرض وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا

الأربعاء 1441/9/27 هـ الموافق 2020/05/20 م واس
  • Share on Google+

أديس أبابا 27 رمضان 1441 هـ الموافق 20 مايو 2020 م واس
دعت مجموعة الاتصال التابعة للجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى بشأن ليبيا، إلى احترام حظر توريد السلاح وفرض وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا، و الكف عن التدخل في الشؤون الداخلية لهذا البلد.
وعدّت المجموعة في بيان صدر عقب اجتماع افتراضي لبحث الأوضاع في ليبيا اليوم، "استمرار القتال وتدفق الأسلحة الجديدة والتجنيد الجماعي والمستمر للمرتزقة دليلا واضحا على تأزم الوضع".
وأعربت مجموعة الاتصال الأفريقية عن "قلقها العميق إزاء الجمود السياسي في ليبيا، والتدهور الخطير للوضع الأمني، واستمرار القتال بين المتحاربين على حساب الطموحات المشروعة للشعب الليبي" مكررة تضامنها الكامل مع الشعب الليبي.
كما أعربت المجموعة الأفريقية عن أسفها لتدهور الوضع الإنساني في ليبيا، الذي تفاقم إلى أقصى حد بسبب وباء فيروس كورونا.
وأدانت المجموعة بشدة الانتهاكات العديدة للقانون الإنساني الدولي "التي يمكن أن تشكل جرائم حرب، مثل الهجمات على المستشفيات والمرافق الحيوية، والقصف العشوائي المستمر للمناطق المدنية والعوائق التي تحول دون وصول المساعدات الإنسانية".
و دعت المجموعة في ذات البيان، جميع أطراف النزاع إلى الامتثال للالتزامات التي يفرضها القانون الإنساني الدولي واتخاذ التدابير اللازمة لمنع جميع هذه الأعمال ووضع حد لها على الفور.
// انتهى //
23:12ت م
0193