عام / وزير الشؤون الإسلامية يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة عيد الفطر المبارك

السبت 1441/9/30 هـ الموافق 2020/05/23 م واس
  • Share on Google+

الرياض 30 رمضان 1441 هـ الموافق 23 مايو 2020 م واس
رفع معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ أسمى آيات التهاني والتبريكات, لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- بمناسبة عيد الفطر المبارك, داعياً الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة العزيزة عليهما أعواماً عديدة وأزمنة مديدة، وهما يرفلان بالصحة والعافية والعزة والتمكين.
وقال معاليه: "إننا نستقبل عيد الفطر المبارك ونحن نعيش في هذا الوطن الغالي في أمنٍ وأمانٍ ورخاءٍ واستقرارٍ وتلاحم مثالي بين القيادة والشعب، بفضل الله ثم بفضل القيادة الحكيمة لولاة أمرنا -حفظهم الله- وحرصهم الكامل على تحقيق مصالح المواطنين، والسعي في كل ما يخدم الوطن والمواطن في جميع مناحي الحياة".
وأشار معالي وزير الشؤون الإسلامية إلى أن ما تحقق من إنجازات عملاقة في البلاد خلال الفترة الماضية في مختلف المجالات، إنما تحقق بفضل الله ثم بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين, وبمتابعة دؤوبة من سمو ولي العهد الأمين -أيدهما الله-، ونتاجاً للخطط الاستراتيجية لرؤية المملكة 2030م، التي حققت النقلة التاريخية المنتظرة للبلاد في زمن قياسي ولله الحمد والمنة.
وأفاد أن عناية ورعاية القيادة الرشيدة بالوطن والمواطن بلغت مداها وتجسدت بكل معانيها خلال الأزمة التي نعيشها حالياً، ويعيشها العالم أجمع، أزمة فيروس كورونا، حين وجه خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- بتطبيق الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا في قت مبكر من انتشاره في أنحاء العالم، مؤكداً أن ذلك كان بسبب حرص خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- على صحة المواطن السعودي وكل من يعيش على أرض هذا الوطن الغالي، والمحافظة على سلامتهم، بل امتدت إنسانية خادم الحرمين الشريفين بأن أمر -رعاه الله- بعلاج كل من يصاب في هذا الوباء بالمجان من مواطنين ومقيمين وحتى مخالفي نظام الإقامة، التي تعد سابقة على مستوى العالم، ولتصبح المملكة نموذجا يحتذى في المحافظة على الإنسان وسلامته، ولتكون بذلك محل إشادة من رؤساء وقيادات دول ومنظمات عالمية.
وفي ختام تصريحه سأل معالي الدكتور عبداللطيف آل الشيخ أن يعيد هذه المناسبة على البلاد والقيادة وشعب المملكة وعلى الأمتين العربية والإسلامية باليمن والبركات، وأن يحفظ المملكة من كل سوء ومكروه، وأن يرفع هذا البلاء عن البلاد خاصة وعن بلاد المسلمين عامة وجميع بلاد العالم، كما سأل الله تعالى أن يُديم على خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الصحة والعافية، والعزة والتمكين، وأن يجزيهما خير الجزاء وأوفاه على ما يوليانه للوطن والمواطنين من عناية واهتمام، وأن يمد في عمرهما ويبارك في عملهما، وأن يحفظهما بحفظه ويكلأهما برعايته.
// انتهى //
19:53ت م
0132