عام / رئيس الوزراء الفلسطيني نخوض اليوم معركة هامة وهي معركة وجود ومشروع وطني

الاثنين 1441/10/2 هـ الموافق 2020/05/25 م واس
  • Share on Google+

رام الله 02 شوال 1441 هـ الموافق 25 مايو 2020 م واس
قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية: إننا نخوض اليوم معركة هامة وهي معركة وجود ومشروع وطني، ومعركة منع ضم واقتطاع جزء من أراضينا.
وأضاف أشتية في مؤتمر صحفي عقده في مقر رئاسة الوزراء في رام الله اليوم، أن هذه المواجهة متعلقة بقرار إسرائيل ضم جزء كبير من الأراضي الفلسطينية وفرض سيادتها على المستعمرات.
وأعلن خلال المؤتمر عن عودة العمل في المحاكم بشكل طبيعي بعد إجازة العيد مع مراعاة شروط السلامة، وعودة جميع الوزارات والهيئات الرسمية للعمل بشكل منتظم ابتداء من صباح الأربعاء مع كامل إجراءات السلامة في كل وزارة، وكذلك المحال والمنشآت التجارية والصناعية ومختلف المؤسسات، ابتداء من صباح الثلاثاء، بشكل طبيعي مع الحفاظ على إجراءات السلامة .
ووأوضح ألمسؤول الفلسطيني أن المساجد والكنائس ستقتح ابتداء من صلاة الفجر يوم غد الثلاثاء، حتى نعطي فرصة للتعقيم، على أن يأتي كل مصلٍ بكمامة وسجادة صلاة والحفاظ على المسافة بين المصلين وأن لا يتم الوضوء في مرافق المساجد .
وأكد رئيس الوزراء رفع كامل الحواجز بين المحافظات ويسير العمل تركيزا على النظام العام ومنع أي فوضى أو خرق للنظام العام، لافتا إلى أن "سيادة فلسطين سيادة دولة على أرضها وسيادة القانون، ونحن نقوم بذلك من أجل سلامة مجتمعنا وأولادنا وفرض سلطة الدولة على الأرض .
//انتهى//
17:11ت م
0074