عام / الصحف السعودية / إضافة ثانية

الجمعة 1441/10/6 هـ الموافق 2020/05/29 م واس
  • Share on Google+

وأفادت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( احترازات كورونا تحديث مستمر وهدف ثابت ) : إستراتيجيات المراحل المقبلـة والـتي تهدف إلـى عودة الحياة الطبيعية بمفهومها الجديد الـقائم على التباعد الاجتماعي، تتطلب الإمعان والتدبر في الكثير من الحيثيات المصاحبة لـهذه الانتقالـة الحساسة من كافة الجهات والـقطاعات وعلـى وجه الخصوص أفراد المجتمع، فهم من يعول على وعيهم وامتثالهم للإجراءات الاحترازية والتعليمات الوقائية في أدق تفاصيل حياتهم اليومية سواء العملية أو غيرها من الممارسات والأنشطة الاجتماعية، فحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الـشريفين الملـك سلـمان بن عبدالعزيز - حفظه الله- وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله- راعت مبدأ الأولـويات والـضرورات التي تضمن حماية الإنسان سواء المواطن أو المقيم على أرض المملكة، من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19 -) بذات القدر
حرصت على أن تضمن توفير كافة ما يحتاجه الفرد السعودي سواء في الداخل أو خارج الوطن بما يوفر له الحماية من آثار هذه الجائحة العالمية، وحتى مع ما تبع هذه الجائحة من آثار اقتصادية دعت لاتخاذ بعض الإجراءات القاسية التي تستوجبها المرحلـة، كانت الـدولـة حريصة على أن تكون احتياجات المواطن وقدرته على ممارسة حياته بصورة كريمة طبيعية في حماية تامة من جميع هذه الآثار المترتبة والإجراءات التي هدفت لحماية الاقتصاد الوطني.
وتابعت : ولا يزال الـتخطيط والحرص والـتضحية والـدقة شعار كل مرحلة، وفي ما صرح به مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، (بأنه بناء على الأمر السامي الكريم القاضي بتشكيل لجنة برئاسة وزارة الداخلية لمراجعة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المعمول بها حاليا وتحديثها بشكل مستمر، بما يسهم في المحافظة على صحة المواطنين والمقيمين وسلامتهم، فقد صدرت موافقة صاحب السمو الملـكي وزير الـداخلـية باعتماد الإجراءات الاحترازية والـتدابير الـوقائية الخاصة بقطاعات تجارة الجملة والتجزئة، والمقاولات، والصناعات، التي أعدتها اللجنة المشكلة بعضوية كل من (وزارة الـطاقة، ووزارة الصحة، ووزارة المالية، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ووزارة الـصناعة والـثروة المعدنية وصنفت الإجراءات والـتدابير لقطاعات تجارة الجملة والـتجزئة المشتملة على (المحلات التجارية الصغيرة المولات والمراكز التجارية وأسواق النفع الـعام)، في ستة فصول تتضمن (العميل الموظف «الجهات الخارجية» المواد المتجر/ المستودع... إلى ما ورد في نهاية البيان). خير دلالات على أن حكومة المملكة عازمة على المضي قدما لتحقيق مبدأ السلامة والنجاة من خلال الحرص الشامل في مفاهيمه والعميق والدقيق في تفاصيله، الذي رسم لنا مشهدا متكاملا ونموذجا آخر في أسس الـتعامل مع طبيعة الحياة الجديدة، بصورة تضمن استمرارية كافة مظاهر دورتها الطبيعية وفي ذات الوقت قادرة على أن توفر الوقاية من انتشار هذه الجائحة العالمية، فالوقاية هي المبدأ الثابت لكل المراحل المقبلة، بالتالي استدامة لكل ما بذل من جهود من قبل الدولة وتجسد في أداء مخلص من منسوبي الجهات والـوزارات والقطاعات المعنية الذين وصلوا الليل بالنهار متسلحين بالدعم اللامحدود من القيادة الحكيمة، في سبيل تحقيق تلـك الخطط والإستراتيجيات لـتصبح واقعا وجدنا انعكاسه على تلك النتائج الإيجابية التي وصلت بنا اليوم لهذه المرحة المطمئنة.
// يتبع //
06:01ت م
0005