عام / الحكومة اليمنية: جائحة كورونا تشكل تحديًا كبيرًا يتطلب دعم المجتمع الدولي لإنجاح مؤتمر المانحين

السبت 1441/10/7 هـ الموافق 2020/05/30 م واس
  • Share on Google+

الرياض 07 شوال 1441 هـ الموافق 30 مايو 2020 م واس
أعلنت الحكومة اليمنية دعمها لما ورد في بيان رؤساء اللجنة الدائمة لوكالات الأمم المتحدة الصادر مؤخرًا حول اليمن، مؤكدة أن تفشي فيروس كورونا في اليمن يشكل تحديًا كبيرًا يتطلب دعم المجتمع الدولي لإنجاح مؤتمر المانحين المقرر عقده في 2 يونيو 2020 بدعم من المملكة العربية السعودية والأمم المتحدة.
وأكدت وزارة الخارجية اليمنية في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية أن الحكومة ممثلة باللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا تبذل كل الجهود الممكنة للتصدي لتداعيات هذه الجائحة، مشيرة إلى أن الحكومة طالبت بتشكيل لجنة مشتركة لتنسيق جهود مواجهة هذه الجائحة في جميع أنحاء اليمن، وأنها وافقت على مقترحات المبعوث الأممي بهذا الشأن، لما لذلك من ضرورة في التخفيف من مخاطر استمرار انتشار هذه الجائحة دون وجود جهود مشتركة للتصدي لها على جميع الأراضي اليمنية.
وأدانت الخارجية اليمنية استمرار مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في انتهاج ممارسات النظام الإيراني بتزييف الحقائق والتنصل من المسؤولية وإخفاء الأرقام والإحصاءات الحقيقية لانتشار الجائحة في مناطق سيطرتها ورفضها مقترحات المبعوث الأممي وعدم الاكتراث بمعاناة اليمنيين والذي من شأنه تعريض اليمنيين لمخاطر تفشي الفيروس وعرقلة جهود الحد من انتشاره ومفاقمة الوضع الإنساني المأساوي في اليمن.
وجددت الحكومة اليمنية مبادرتها بضرورة تشكيل لجنة مشتركة لتنسيق جهود التصدي لجائحة فيروس كورونا في جميع الأراضي اليمنية وعدم السماح للمليشيات الحوثية بتسييس هذا الملف أو المساومة به للحصول على تنازلات في ملفات أخرى.
ودعت المبعوث الأممي ومجلس الأمن والمجتمع الدولي إلى إدانة نهج مليشيا الحوثي في التعامل مع هذا الملف والضغط عليها للموافقة على تشكيل هذه اللجنة دون شروط مسبقة وبشكل عاجل.
// انتهى //
12:06ت م
0037