عام / "البيئة" تحتفي بيوم البيئة العالمي وتشارك العالم في التوعية بضرورة المحافظة على "التنوع الأحيائي"

الخميس 1441/10/12 هـ الموافق 2020/06/04 م واس
  • Share on Google+

الرياض 12 شوال 1441 هـ الموافق 04 يونيو 2020 م واس
تحتفي وزارة البيئة والمياه والزراعة مع دول العالم بيوم البيئة العالمي الذي يقام في 5 يونيو 2020م تحت شعار "التنوع الأحيائي"، وذلك عبر بث رسائل توعوية تحث المجتمع على الاهتمام بالبيئة، وتسلط الضوء على حجم الضرر والأثر السلبي على الأرض وسكانها بسبب فقدان التنوع الأحيائي، كما تطلعهم على جهود وتجارب المملكة للمحافظة على البيئة.
وأوضحت الوزارة، أن الاحتفال بهذا اليوم سنوياً، يهدف إلى رصد كافة القضايا البيئية، والإنذار المبكر لضمان سلامة البيئة، وتشجيع الأنشطة البيئية، وزيادة الوعي بالقضايا البيئية، واحتفال هذا العام يسلط الضوء على أهمية التنوع الأحيائي في حياة البشر، وضرورة المحافظة على أكثر من 8 ملايين نوع من النباتات والحيوانات الموجودة على كوكب الأرض، والنظم البيئية التي تؤويهم، والتنوع الجيني فيما بينها.
وأكدت الوزارة، أن التنوع الأحيائي، هو الأساس الذي يدعم جميع أشكال الحياة على الأرض وتحت سطح الماء، فهو يؤثر على كل جانب من جوانب صحة الإنسان، ويوفر الهواء النقي والمياه، والغذاء، ومقاومة الأمراض الطبيعية، والتخفيف من وطأة تغير المناخ، بالإضافة إلى أن تغيير أو إزالة عنصر واحد من هذه الشبكة يؤثر على نظام الحياة بأكمله ويمكن أن يؤدي إلى عواقب سلبية.
ويعد يوم البيئة العالمي، منبراً عالمياً للتوعية بأهمية المحافظة على الطبيعة، كما يهدف إلى الحد من الاحتباس الحراري والتصحر. وقد أعلن عن هذا اليوم أول مرة في عام 1974م في مدينة ستوكهولم، ويحتفل به كل عام أكثر من 100 دولة حول العالم منها المملكة العربية السعودية، وذلك في يوم 5 يونيو، وفي كل عام تختار الأمم المتحدة دولة لتكون البلد المضيف العالمي لهذه المناسبة، وقد وقع الاختيار هذا العام 2020م على دولة كولومبيا.
// انتهى //
14:19ت م
0109