سياسي / مسؤول أممي يؤكد مواصلة جهود مكافحة الإرهاب وتحقيق التنمية في منطقة الساحل الإفريقي

السبت 1441/10/14 هـ الموافق 2020/06/06 م واس
  • Share on Google+

الأمم المتحدة 13 شوال 1441 هـ الموافق 05 يونيو 2020 م واس
أكد وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام جان بيير لاكروا، تواصل جهود تعبئة المجتمع الدولي على الصعيد الإقليمي والقاري والوطني، الرامية إلى مكافحة الإرهاب ووقف العنف وخلق بيئة مواتية للسلام والازدهار في منطقة الساحل الإفريقي.
وسلط لاكروا، في إحاطة قدمها اليوم عبر الفيديو، أمام مجلس الأمن الدولي، على الجهود التي تقدمها الأمم المتحدة لمساعدة القوة المشتركة لمجموعة دول الساحل الخمس، والتي تضم مالي، وموريتانيا، والنيجر، وبوركينا فاسو، وتشاد.
وأشار إلى تواصل الجهود لتعبئة موارد إضافية، في الوقت الذي يواصل فيه الاتحاد الإفريقي والمنظمات الإقليمية تقديم الدعم السياسي لبلدان الساحل الخمس في جهودها لمحاربة الإرهاب والفقر.
وأفاد لاكروا، أن القوة المشتركة لمنطقة الساحل تسير على الطريق الصحيح، ولكن لا يزال هناك طريق طويل يتعين قطعه، مجدداً التزام الأمم المتحدة بمواصلة دعمها للقوة المشتركة لمنطقة الساحل في مواجهة التحديات التي تواجهها، بالتنسيق الوثيق مع أصحاب المصلحة الآخرين.
// انتهى //
00:02ت م
0177