ثقافي / البصيلي يُلقي درساً "عن بُعد" عن القضايا الفقهية المتعلقة بجائحة كورونا

الأحد 1441/11/14 هـ الموافق 2020/07/05 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 14 ذو القعدة 1441 هـ الموافق 05 يوليو 2020 م واس
ألقى عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور جبريل بن محمد البصيلي أمس درساً بعنوان ( قاعدة لاضرر ولاضرار وأثرها في القضايا الفقهية المتعلقة بجائحة كورونا)، ضمن الدورة العلمية الصيفية التي تقام عن بُعد (إذكاء القرائح بأحكام الجوائح) التي تنظمها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي .
وأشار الدكتور البصيلي إلى أن هناك قاعدة شرعية أصيلة في ديننا الحنيف تقوم على إبعاد الأذى والضرر عن النفس وعن الآخرين، وهذه القاعدة هي "لا ضرر ولاضرار" لما ورَدَ عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- فَعَنْ عُبَادَةَ بْن ِالصَّامِتِ رضي الله عنه، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَضَى أَنْ لَا ضَرَرَ وَلَا ضِرَارَ ، حيث لا يجوز شرعًا أن يختلط إنسان مصاب بمرض معدٍ بالناس، لأنه بذلك يضر الآخرين وينقل المرض إليهم من خلال سعاله وعطاسه، وهو الأمر الذي نهى عنه الإسلام، ومعنى هذه القاعدة " لا ضرر ولا ضرار " أي: لايضر الإنسان نفسه، ولا يضر غيره، وقيل: معناهما واحد وإنما كُرِّرَ للتأكيد، والمعنى: أنه لا يجوز لأحد أن يضر نفسه أو يضر غيره، لا في دين، ولاعِرض، ولانفس، ولاعقل، ولامال .
ويمكن الاستماع للمحاضرة عبر رابط منصة منارة الحرمين :http://manaratalharamain.gov.sa  .
// انتهى //
17:03ت م
0160