عام / أمين منطقة المدينة المنورة يدشن مبادرة"إجادة"

الأربعاء 1441/11/17 هـ الموافق 2020/07/08 م واس
  • Share on Google+

المدينة المنورة 17 ذوالقعدة 1441هـ الموافق 8 يوليو 2020م واس
دشن معالي أمين منطقة المدينة المنورة المهندس فهد بن محمد البليهشي بمكتبه عبر الاتصال المرئي المشترك , مبادرة "إجادة" بمشاركة الرئيس التنفيذي لشركة "عِلم" الدكتور عبدالرحمن بن سعد الجضعي ، التي تعنى بتخصيص أعمال الرقابة والتفتيش البلدي على المنشآت التي تقع تحت مسؤولية أمانة المنطقة إلى جانب عمليات الإشراف وإدارة الكادر البشري وتوفير جميع المستلزمات التشغيلية من معدات وحلول تقنية وغيرها.
وأوضح المتحدث الرسمي لأمانة المنطقة سلامة بن سلمان اللهيبي أن الأمانة تسعى بشكل حثيث لتوفير أفضل الخدمات الممكنة لأهالي و زوار المدينة المنورة، مبيناً أن تطوير أعمال التفتيش والرقابة بالشراكة مع شركة "عِلم" التي تمتلك سجلاً حافلاً بالنجاحات والخبرات من خلال تجربتها الثرية والكبيرة في اطلاقها وادارتها الاحترافية لمبادرة اجادة، حيث يأتي ذلك وفقاً لاستراتيجية الخصخصة المنصوص عليها في مستند وثيقة رؤية 2030، بتفعيل الاستعانة بالقطاع الخاص للقيام بالأعمال التفتيشية والرقابة البلدية وتطويرها على أساس الشراكة بين القطاع العام والخاص، بما يضمن في مجمله تحقيق المصلحة العامة.
وأكد اللهيبي الدور الحيوي والمهم الذي تقوم به مبادرة " إجادة " في الحفاظ على صحة المستهلكين وكذلك مساعدة أصحاب المنشآت على رفع جودة خدماتهم ورفع نسبة مستويات الامتثال من قبل أصحاب المحلات التجارية، مبينا أن مبادرة "إجادة" تعد مصدر موثوق ومهم للمستهلك لتطبيق أعلى معايير الجودة.
وأضاف أنه تم تخصيص فريق عمل من قبل أمانة المنطقة لضمان الحيادية والشفافية والنظر في اعتراضات المخالفات المسجلة إن وجدت الأمر الذي يضمن المحافظة على مستوى عالي وثابت لأعمال الرقابة والتفتيش، ويرفع مستوى رضا المستفيدين من خلال تحسين الأداء في الخدمات المقدمة للمواطنين، ويسهم في تطوير الأدوات والتقنية المستخدمة في أعمال التفتيش وتضمن تقارير يومية لمتخذي القرار، تعزز وتقوي ثقة المجتمع بالخدمات البلدية.
الجدير بالذكر أن مبادرة " إجادة " هي مبادرة وطنية تهدف لرفع مستوى التزام أصحاب المنشآت والمحلات التجارية بالاشتراطات الخاصة والارتقاء بالخدمات المقدمة وإشراك أفراد المجتمع في رفع جودة الحياة، كما تهدف إلى تطوير وتحسين آلية الرقابة والتفتيش، وتطبيق أفضل المعايير المهنية والتقنيات الحديثة المستخدمة في هذا المجال، وتطوير مهارات المراقبين والمفتشين، لضمان تطبيق أفضل الممارسات العالمية لرفع مستويات الامتثال والحفاظ على صحة ورضا أفراد المجتمع، والتأكد من صحة وجودة الخدمات المقدمة للمستهلكين.
//انتهى//
15:25ت م
0131