عام / أسبوع الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب 2020 يناقش سبل معالجة التحديات التي تواجه ضحايا الإرهاب

الخميس 1441/11/18 هـ الموافق 2020/07/09 م واس
  • Share on Google+

نيويورك 17 ذو القعدة 1441 هـ الموافق 08 يوليو 2020 م واس
ناقش أسبوع مكافحة الإرهاب الافتراضي 2020م، في يومه الثالث سبل معالجة التحديات التي تواجه ضحايا الإرهاب، والتحديات والاحتياجات الحاسمة في مساعدة ضحايا الإرهاب في بيئة ما بعد وباء كورونا، وكيفية زيادة تعزيز التعاون الدولي لدعم ضحايا الإرهاب.
وتناولت ندوة اليوم الثالث من أسبوع مكافحة الإرهاب الافتراضي 2020م الذي أطلقته الأمم المتحدة مؤخراً بعنوان "التحديات الاستراتيجية والعملية لمكافحة الإرهاب في بيئة وبائية عالمية " ويستمر حتى 10 يوليو، كيفية الحفاظ على الزخم والتركيز على تعزيز العمل على حقوق الإنسان للضحايا خلال جائحة كورونا، وماهية التحديات المحتملة.
وشارك في الندوة التي نظمها مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، المندوب الدائم لمملكة إسبانيا لدى الأمم المتحدة السفير أغوستين سانتوس مارافير، ومندوبة جمهورية أفغانستان لدى الأمم المتحدة السفيرة أديلا راز، ورئيسة وحدة الضحايا بمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب دنيس ليفتون، والمندوب الدائم لجمهورية كينيا لدى الأمم المتحدة السفير لازاروس أومباي أمايو.
عقب ذلك عقدت جلسة مناقشة تفاعلية لمناقشة البرامج العالمية لمكافحة سفر الإرهابيين، وبرامج إعادة التأهيل وإعادة الإدماج، وذلك بمشاركة وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب المدير التنفيذي لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب فلاديمير فورونكوف، والأمين العام للانتربول الدولي يورغن ستوك.
// انتهى //
03:38ت م
0309