سياسي / المقررة الحقوقية للنازحين تدعو إلى تذليل العقبات أمام عودة 1.4 ملايين من النازحين العراقيين

الجمعة 1441/11/19 هـ الموافق 2020/07/10 م واس
  • Share on Google+

نيويورك 18 ذو القعدة 1441 هـ الموافق 09 يوليو 2020 م واس
أفادت المقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان للنازحين داخليا سيسيليا خمينيز-داماري، بأن حوالي ستة ملايين شخص، نزحوا في العراق بين عامي 2014 و2017 بسبب النزاع مع تنظيم داعش، مشيرة إلى أنه منذ ذلك الحين عاد 4.6 ملايين شخص إلى ديارهم، فيما ما يزال 1.4 مليون يعانون من التشرد وصعوبة أوضاعهم الإنسانية.
وقالت المقررة الحقوقية، في تقرير لها أمام مجلس حقوق الإنسان اليوم : إنه مع تفشي جائحة كورونا ازدادت الاحتياجات الإنسانية للنازحين داخليا والتحديات التي تواجهها المنظمات الإنسانية في الوصول إليهم وتقديم الخدمات لهم.
وأضافت: "يواجه النازحون داخليا أيضا العديد من العوائق التي تحول دون حصولهم على الوثائق المدنية أو تجديدها خارج مناطقهم الأصلية".
وفي حين أثنت خيمينيز-داماري على جهود الحكومة العراقية المتخذة لمعالجة النزوح الداخلي، إلا أنها حثت العراق على مضاعفة جهوده لحماية النازحين داخليا ودعمهم في التوصل إلى حلول دائمة وتقديم الرعاية الخاصة لأكثر الفئات ضعفا.
وذكر التقرير أن حل مشكلة النزوح الذي طال أمده في العراق يتطلب التنمية والتماسك الاجتماعي والمصالحة كعناصر أساسية لتحقيق حلول دائمة للمشردين، والمساءلة وسيادة القانون بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان.
// انتهى //
03:09ت م
0246