سياسي / وزير الخارجية الجزائري يدعو إلى وقف إطلاق النار في ليبيا

السبت 1441/11/20 هـ الموافق 2020/07/11 م واس
  • Share on Google+

الجزائر 20 ذو القعدة 1441 هـ الموافق 11 يوليو 2020 م واس
دعا وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم اليوم إلى إيجاد حل مناسب للأزمة الليبية يرتكز على قاعدة صلبة يبدأ التأسيس لها بوقف إطلاق النار والإرادة الحرة لليبيين والشرعية الدولية، مخبراً أنه على اتصال يومي مع جميع أطراف الصراع هناك.
وقال بوقادوم في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة الجزائرية: إنه آن الأوان من أجل استئصال أسباب هذا الوضع غير المقبول، مضيفاً أنه عِوضاً عن الرجوع إلى أسباب هذا النزاع يتعين على الجميع العمل معاً من أجل إيجاد حل مناسب يضمن مصالح الشعب الليبي أولاً قبل كل شيء.
وتابع قائلاً: إن المقاربة الجزائرية لحل الصراع تحظى بموافقة جميع الليبيين، لأنها تؤكد حسن النوايا لدى الجزائر، إلى جانب وقوفها على مسافة واحدة من أطراف النزاع فضلاً عن أنها لا تنطوي على أية أطماع أو مخططات توسعية.
وأشار إلى أن الجزائر تنادي إلى حوار بين الليبيين بعيداً عن التأثيرات والتدخلات الأجنبية، وتستمد مصداقيتها وقابليتها للتنفيذ وتحقيق المرجو منها على الوقف الفوري لإطلاق النار وتخفيف التصعيد في جميع الميادين، لاسيما حول المسائل المتعلقة بالنفط ومصادر الثروة، وعلى مساعدة أطراف الصراع للعودة إلى طاولة المفاوضات.
وبيّن الوزير الجزائري موقف بلاده من المبادرات الإقليمية والدولية لأجل السلام في ليبيا.
ورداً على سؤال حول العلاقات مع فرنسا قال وزير الخارجية الجزائري: إن هناك إرادة إيجابية يُبديها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فيما يخص ملف الذاكرة، معترفاً بأن هناك حواجز قانونية تعيق معالجة ملف الذاكرة والتجارب النووية بشكل سلس، مؤكداً انفتاح الجزائر من أجل التوصل إلى حلول ونتائج بواسطة الحوار مع الجانب الفرنسي.
// انتهى //
21:06ت م
0134