عام / سمو أمير نجران يرأس اجتماع الجهات الأمنية المعنية بالمنطقة

الاثنين 1441/11/22 هـ الموافق 2020/07/13 م واس
  • Share on Google+

نجران 22 ذو القعدة 1441هـ الموافق 13 يوليو 2020 م واس.
وجّه صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، بتكثيف عمليات ضبط المخالفين للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من الجهات المعنية، لمواجهة جائحة فيروس كورونا.
وشدد سموه أثناء ترؤسه اجتماع الجهات الأمنية المعنية بالمنطقة، في قاعة الاجتماعات بديوان الإمارة، اليوم، على عدم التهاون مع المتجاوزين عمدًا أو المتساهلين في تطبيق الإجراءات، في أي مكان، سواء في الميادين أو الشوارع، أو المرافق العامة والخاصة، أو مقار العمل، وغيرها.
وبيّن سمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز، أن مخالفة شخص واحد، يهدم كل ما بناه مجتمعه المحيط به، مهما بلغ وعي هذا المجتمع، الأمر الذي يدفع بإجتزاء المسؤولية على المجتمع ذاته، برفض ونبذ المخالفين، والإبلاغ عن أي مخالفة حال رصدها.
وقال سموه: إن عودة الحياة إلى طبيعتها لا تعني العودة إلى حياتنا ما قبل انتشار فيروس كورونا، إنما تعني التعايش مع الوباء، واعتباره أمراً حتمياً طبيعياً، ما دام الفيروس موجودًا.
ووجه سمو أمير المنطقة في ختام الاجتماع، تحية إجلال لرجال القوات العسكرية، من القطاعات كافة، على ما يضحون به في سبيل الذود عن حياض أرض الحرمين الشريفين، وحفظ أمنه، وصون ما يهنأ به المواطن والمقيم من أمان وطمأنينة، منوهًا بما تحققه قوات الدفاع الجوي من نجاحات وانتصارات في صد الهجمات الغاشمة التي يحاول عبرها الأعداء التعدي على المدنيين، ظنًا منهم أنها تنجح في زعزعة أمن هذا الوطن العزيز، بينما خابت ظنونهم في وطن قائده خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، وشعبه أبيّ عظيم.
//انتهى//
14:50ت م
0119