عام / 1300 مستفيدة من برامج التطوير المهني لشاغلات الوظائف التعليمية بجامعة الأميرة نورة

الاثنين 1441/11/22 هـ الموافق 2020/07/13 م واس
  • Share on Google+

الرياض 22 ذوالقعدة 1441 الموافق 13 يوليو 2020 واس
نفذت جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن ممثلة بكلية التربية وبالشراكة مع المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي بوزارة التعليم، بداية الشهر الجاري حزمة من برامج التطوير المهني "عن بُعد" استفادت منه حتى الآن (1300) متدربة من شاغلات الوظائف التعليمية، وذلك في مبادرة مجتمعية تطوعية من قبل مجموعة من المتخصصات في المجال التربوي من أعضاء هيئة التدريس بكلية التربية، وهدفت إلى استثمار أوقات شاغلات الوظائف التعليمية خلال فترة الصيف وتطوير مهاراتهن وممارساتهن التعليمية لتحسين مخرجات التعليم العام.
وتضمن البرنامج التدريبي الذي يستمر حتى 21 يوليو الجاري دورات نوعية تخصصية تغطي مجالات متنوعة منها: (التعريف بأنظمة إدارة التعلم الإلكتروني وكيفية الاستفادة منها في التعليم، استراتيجيات التعليم وكيفية تطبيقها، الإرشاد النفسي، الإدارة التربوية، مهارات متعلمي القرن الواحد والعشرين، البدائل الإلكترونية للمنصات والتطبيقات التعليمية الرسمية التي تسهم في نشر ثقافة التعلم عن بعد، التعرف على المواطنة الرقمية وأمن المعلومات).
وأوضحت عميدة كلية التربية الدكتورة حصة بنت محمد الشايع بأن هذه المبادرة المجتمعية لاقت منذ بداية إطلاقها إقبالا مطرداً من قبل شاغلات الوظائف التعليمية بوزارة التعليم في كافة أنحاء المملكة إضافة إلى التحاق مجموعة من المتدربات من جامعة زايد بهذه البرامج التدريبية، تفعيلاً لاتفاقية التوأمة بين جامعة الأميرة نورة وجامعة زايد، من حيث تبادل الخبرات الأكاديمية والتربوية المختلفة، والارتقاء بالبحث العلمي والابتكار المهني.
ويأتي ذلك في إطار حرص جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن على تفعيل الشراكة المجتمعية ونشر ثقافة العمل التطوعي، لتأهيل كوادر تربوية معرفياً ومهنياً وفق معايير عالمية تثري المعرفة الإنسانية، وتطور الميدان التربوي انطلاقاً من حاجات المجتمع وقيمة، وبما يحقق التنمية المستدامة.
//انتهى//
15:38ت م
0144