عام / سمو أمير منطقة الحدود الشمالية يستقبل المواطنين في جلسته المسائية

الاثنين 1441/11/22 هـ الموافق 2020/07/13 م واس
  • Share on Google+

عرعر 22 ذو القعدة 1441 هـ الموافق 13 يوليو 2020 م واس
استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية في ديوان الإمارة بمدينة عرعر اليوم، القضاة ومديري الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية والمواطنين في جلسة سموه المسائية.
وفي بداية اللقاء رحب سمو أمير منطقة الحدود الشمالية بالجميع، متطرقاً في حديثه إلى العديد من الموضوعات التي تهم المنطقة في مختلف المجالات.
وأكد سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان اهتمام الدولة - رعاها الله - بأبنائها من جهة حسن تربيتهم وتعليمهم وصحتهم وحمايتهم وتوفير متطلبات الحياة الكريمة كافة لمراحل حياتهم، مبينًا أن الأنظمة واضحة وصريحة بشأن رعاية الأطفال وحسن تربيتهم وحمايتهم من المخاطر وجميع أشكال الإهمال والعنف الأسري.
ونوه سموه بالإجراءات الاحترازية والخطوات الاستباقية التي اتخذتها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - والتي كان لها الأثر الملموس بفضل الله في التعامل مع جائحة فيروس كورونا المستجد، وبذلها الغالي والنفيس في سبيل الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.
وأشاد سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بأداء رجال الأمن بجميع الأجهزة الأمنية الذين تقدموا الصفوف مع إخوانهم رجال الصحة وبقية موظفي الأجهزة ذات الصلة بمواجهة جائحة فيروس "كورونا"، مبيناً أن مثابرتهم وتعاملهم الإنساني الراقي له أثر كبير في تطبيق القرارات والإجراءات الاحترازية.
وأبان سموه أن إقامة حج هذا العام 1441هـ بأعداد محدودة جدًا للراغبين في أداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة، يأتي حرصًا من القيادة الحكيمة على إقامة الشعيرة بشكل آمن صحيًا، وبما يحقق متطلبات الوقاية والتباعد الاجتماعي اللازم لضمان سلامة الإنسان وحمايته من مهددات هذه الجائحة، وتحقيقًا لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس البشرية بإذن الله.
وفي ختام الجلسة سأل سموه الله عزوجل أن يديم على خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - موفور الصحة والعافية، وأن يديم على المملكة أرض الحرمين الشريفين وقِبلة المسلمين نعمة الأمن والأمان والاستقرار ورغد العيش تحت قيادتها الحكيمة.
بعد ذلك تناول الجميع طعام العشاء على مائدة سموه.
// انتهى //
23:24ت م
0265