عام / سمو أمير نجران يقر خطة تنمية السياحة بمحافظة بدر الجنوب

الثلاثاء 1441/11/23 هـ الموافق 2020/07/14 م واس
  • Share on Google+

نجران 23 ذو القعدة 1441 هـ الموافق 14 يوليو 2020 م واس
أقر صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، رئيس مجلس التنمية السياحية، خطط واستراتيجيات دعم التنمية بمحافظة بدر الجنوب، عقب الإعلان عنها وجهةً صيفية للمنطقة.
وأوضح سموه لدى ترؤسه الاجتماع الاستثنائي لمجلس التنمية السياحية، عبر الاتصال المرئي اليوم، أن التوجّه نحو تنشيط الجانب السياحية والثقافي بالمنطقة، وإبراز تراثها، على تنوع التضاريس والطقس، وعلى مدى فصول السنة، انطلق من رؤية المملكة 2030 التي جعلت السياحة والثقافة والتراث أحد أهم العناصر الأساسية في الرؤية، وخطة التحول الوطني، كواحد من البدائل لاقتصادات الوطن.
وقال سموه في الاجتماع الذي شارك فيه مجموعة من رجال الأعمال والمستثمرين في قطاع الفندقة والسياحة: ما أود التأكيد عليه، في بداية انطلاقة مشروعنا هذا، أنه مهما خططنا أو نفذنا، لن يتحقق النجاح إلا بتفاعل المجتمع، وبمشاركة رجال الأعمال والمستثمرين، ولن أقبل بخسارة رجال الأعمال، وإن خسروا فهي مسؤوليتي.
وأضاف: لا ننسى أننا في هذا المنطقة، نعمل بشعار "لا ننشد النجاح إنما نسعى إلى التميّز"، ولعل ظني لا يخيب إن قلت أن أدواته متوفرة.. بوجودكم وسط المجتمع الكريم، معرباً عن شكره لصاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، و وزير السياحة أحمد بن عقيل الخطيب، على تواصلهما المستمر، ومتابعتهما لصناعة الحراك السياحة والثقافي بالمنطقة.
ووجّه سمو أمير المنطقة إلى دراسة إنشاء قرية ريفية سياحية بالمحافظة، ودعم ملاك المنازل القديمة لتكون وجهة ضمن البرنامج السياحي.
بدوره قدّم محافظ بدر الجنوب، محمد بن عبيد الحربي، إيجازًا عن نتائج اجتماع المجلسين المحلي والبلدي بالمحافظة، والمتضمنة أبرز الاحتياجات الآنية والمستقبلية، الكفيلة بدعم التنمية السياحية بها، فيما عرض أمين مجلس المنطقة، المهندس مرشد بن أحمد مرشد، نتائج الجولة الميدانية للجنة الخدمات والمرافق العامة بالمجلس.
وبيّن مدير عام فرع وزارة السياحة أمين عام مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، صالح بن محمد آل مريح، ما تم اتخاذه في إطار تنمية المحافظة سياحيًا، وذلك بإحياء ورش تعريفية بالمقومات السياحية، والتنسيق مع الجهات المعنية لاعتماد محافظة بدر الجنوب ضمن مواقع الجذب السياحي.
وأشار أمين المنطقة، المهندس حمد بن حسين عيبان، إلى تخصيص خمسة مواقع للاستثمار السياحي، تشمل فنادق وشاليهات واستراحات، وساحات مطاعم، بينما أبدى رئيس الغرفة التجارية الصناعية بنجران، محيميد بن صالح آل شرمة جاهزية الغرفة لاستعراض الفرص الاستثمارية بالمحافظة بالتنسيق مع الجهات المعنية.
وبيّن مدير عام فرع وزارة النقل بالمنطقة، المهندس وبران بن مهدي آل عطشان، العمل على اعتماد بعض الطرق لربط المحافظة بالمحافظات الأخرى، ضمن الخطط قريبة المدى، فيما يتم إدراج بعض المشاريع الضخمة ضمن استراتيجيات الوزارة، وأشار مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة، المهندس منصور بن علي الشمراني، إلى الجاهزية لإنماء المتنزهات الطبيعية، وفق المعايير البيئية المعتمدة عالميًّا.
// انتهى //
13:41ت م
0084