اجتماعي / سمو أمير منطقة القصيم يرأس الاجتماع الرابع للجنة التنفيذية للإسكان التنموي

الأربعاء 1441/11/24 هـ الموافق 2020/07/15 م واس
  • Share on Google+

بريدة 24 ذو القعدة 1441 هـ الموافق 15 يوليو 2020 م واس
رأس صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة التنفيذية للإسكان التنموي بالمنطقة في مكتبه بالإمارة اليوم -عبر الاتصال المرئي- الاجتماع الرابع للجنة، بحضور وكيل الإمارة الدكتور عبدالرحمن الوزان , ووكيل إمارة المنطقة المساعد للشؤون التنموية عبدالرحمن السعوي , والمدير العام لفرع وزارة الإسكان بالمنطقة أحمد المرشد, ومشاركة وكيل وزارة الإسكان للإسكان التنموي المهندس أحمد القرعاوي، وأعضاء اللجنة من القطاعات الحكومية والخاصة.
واطلع سموه على عرض مرئي عن حالة المشاريع السكنية للإسكان التنموي، إضافة إلى المستهدفات والخطط المستقبلية وأهم الأعمال المنجزة لاكتمال مشاريع الإسكان التنموي بالمنطقة ونسبة إنجازها, وكذلك مرتكزات منصة "جود الإسكان" التي تسعى لحوكمة وتيسير عملية إسهام الأفراد والمنظمات في المجال الخيري السكني.
واستمع سمو أمير منطقة القصيم من مدير فرع وزارة الإسكان بالمنطقة عن المستهدفات لتعزيز مشاريع الإسكان التنموي بالمنطقة, مشيراً إلى أن عدد الأسر التي استفادت من دعم الإيجار بلغت 1743 أسرة , و320 أسرة استفادت من توفير المسكن , إضافة إلى أن 59 جمعية تفاعلت مع الإسكان التنموي و144 جمعية شريكة وفق التحديثات المستمرة, مقدماً شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على متابعته وحرصه الدائم على ما يخص مشاريع الإسكان التنموي.
وأكد الأمير فيصل بن مشعل بن سعود على ما تحظى به مشاريع الإسكان من دعم واهتمام من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ في توفير السكن الملائم للمواطنين ، مثمناً سموه ما تقدمه "جود الإسكان" من دعم، ودورها الفعال لتسهيل الكثير من الأعمال المسهمة في الإسكان التنموي, آملاً في المزيد من التفاعل من رجال الأعمال للإسهام في "جود الإسكان" لما له من أثر كبير في استقرار وأمان الأسرة , وذلك لخدمة أهالي المنطقة المستفيدين من منتجات الإسكان التنموي الذي يعد إحدى مبادرات برنامج الإسكان وضمن رؤية المملكة الطموحة، ويهدف إلى تلبية احتياج الفئات الأكثر حاجة في المجتمع للوحدات السكنية وتمكينها من تملك المنازل الملائمة والانتفاع بها وفق احتياجاتهم وقدراتهم المادية, سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود وأن يوفق الجميع لكل خير.
// انتهى //
16:28ت م
0126