اقتصادي / "ترشيد" تستكمل أعمال المرحلتين الأولى والثانية من استبدال إنارة شوارع محافظة جدة إلى (LED)

الخميس 1441/11/25 هـ الموافق 2020/07/16 م واس
  • Share on Google+

جدة 25 ذو القعدة 1441 هـ الموافق 16 يوليو 2020 م واس
استكملت الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة "ترشيد" أعمال المرحلتين الأولى والثانية من مشروع إعادة تأهيل إنارة الشوارع في محافظة جدة، حيث كانت "ترشيد" قد بدأت أعمالها في شهر ذي القعدة من العام الماضي 1440هـ، بعد أن وقعت اتفاقية مع أمانة جدة، تقوم الشركة بموجبها باستبدال إنارة الصوديوم التقليدية إلى إضاءة الليد (LED) ذات الكفاءة العالية في الأداء والموفرة للطاقة، والتي تتماشى مع المواصفات القياسية الصادرة عن الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، وكذلك المعايير العالمية.
وأتمت الشركة تركيب أكثر من 101 ألف مصباح في المرحلتين الأولى والثانية في مدينة جدة، ومن المتوقع أن تحقق المرحلتين خفضاً بأكثر من 102 مليون كيلو واط ساعة سنوياً من الاستهلاك الكهربائي الحالي، أي ما يعادل وفراً بحوالي 72% من إجمالي الاستهلاك العام سنوياً.
وعن تفاصيل المشروع؛ أوضح الرئيس التنفيذي لشركة "ترشيد" وليد الغريري, أن آلية العمل تبدأ من إجراء دراسات فنيّة على الشوارع الواقعة تحت أعمال كل مرحلة، إذ تشمل هذه الدراسة المسوحات الميدانية متضمنة قياسات الشارع من حيث العرض والامتداد، وأبعاد أعمدة الإنارة على كل شارع، وارتفاعها، وامتداد الأذرع، وقياس حركة الكثافة والسرعة للسيارات، والإسفلت المستخدم ودرجة اللون العاكسة للإضاءة، ومن ثم تطبيق المعايير الدولية والمواصفات السعودية لضمان مستويات الإضاءة المثلى.
ومن المتوقع أن نسبة التوفير الحاصلة من هذه المرحلة تساوي تفادي 67 ألف طن من الانبعاثات الكربونية الضارة، أي ما يُعادل الأثر البيئي لزراعة أكثر من مليون ومائة ألف شجرة.
مما يذكر أن "ترشيد" قد استكملت أعمال المراحل الأولى في عددٍ من مناطق المملكة، ومنها المنطقة الشرقية، والجوف، وحائل، وقريباً في مكة المكرمة والمدينة المنورة. كما ستبدأ الشركة أعمالها قريباً في منطقة الحدود الشمالية، وتبوك، والباحة، ونجران، إضافة إلى استكمال أعمالها في باقي مدن المملكة. وتستهدف الشركة حالياً استبدال أكثر من مليوني مصباح قبل نهاية العام الحالي 2020 إن شاء الله.
// انتهى //
19:19ت م
0199