سياسي / الولايات المتحدة والإكوادور تناقشان الأهداف الثنائية ذات المنفعة المتبادلة في مجال الطاقة والاستثمار

الثلاثاء 1441/12/14 هـ الموافق 2020/08/04 م واس
  • Share on Google+

واشنطن 13 ذو الحجة 1441 هـ الموافق 3 أغسطس 2020 م واس
أصدرت حكومتا الولايات المتحدة الأمريكية والإكوادور بياناً مشتركاً اليوم حول الحوار الثنائي الذي عقد افتراضياً بين البلدين في 28 يوليو الماضي.
وأوضح البيان أن رئيس الوفد الأمريكي مساعد وزير الخارجية لشؤون موارد الطاقة فرانسيس فانون، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية غير المتجددة في رينيه أورتيز، ناقشا الأهداف الثنائية ذات المنفعة المتبادلة في مجال الطاقة والاستثمار، والجهود المبذولة لتعزيز قطاع الطاقة في الإكوادور.
وسلط الوفد الأمريكي - بحسب البيان - الضوء على التعاون في قطاعي الكهرباء والهيدروكربونات، مثنياً على الإكوادور للتقدم الكبير في جذب الاستثمار الخاص لقطاع الكهرباء.
ومن جهته ناقش الوفد الإكوادوري، قرارات الحكومة الإكوادورية لتحرير أسعار الوقود، بهدف تعزيز ديناميكيات السوق الحرة، والتقليل من تهريب الوقود إلى البيرو وكولومبيا، والأهم من ذلك ، تسهيل السياسة المالية السليمة، مشيراً إلى عزم الحكومة دراسة المزيد من الإعانات المستهدفة للسكان الأكثر احتياجاً مع انتعاش أسعار النفط.
كما شجّع الوفد الإكوادوري على إنشاء عمليات شراء شفافة وتنافسية تحمي السيادة والأمن الوطنيين، من أجل حماية الاقتصاد الإكوادوري ورفاهية الأجيال القادمة.
وأعربوا عن رغبة الحكومة الإكوادورية في إلغاء احتكار قطاع الطاقة من الشركات المملوكة للدولة.
وناقش الجانبان وفقاً للبيان، المبادرة الأمريكية التي أطلقت مؤخرًا لحوكمة موارد الطاقة، التي تعزز الحوكمة السليمة لقطاع التعدين وسلسلة الإمداد المعدني المرن للطاقة.
// انتهى //
01:11ت م
0143