عام / السفير المعلمي يقيم حفل استقبال افتراضي بمناسبة عيد الأضحى المبارك لسفراء الدول وكبار المسؤولين بالأمم المتحدة

الأربعاء 1441/12/15 هـ الموافق 2020/08/05 م واس
  • Share on Google+

نيويورك 15 ذو الحجة 1441 هـ الموافق 05 أغسطس 2020 م واس
أقام معالي المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، الليلة الماضية، حفل استقبال افتراضي بمناسبة عيد الأضحى المبارك، بحضور نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة للدورة الـ٧٤ تيجاني محمد باندي، ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب المدير التنفيذي لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب فلاديمير فورونكوف، ورئيسة مكتب الأمين العام للأمم المتحدة ماريا لويزا ريبيرو فيوتي، التي شاركت أصالة عن نفسها وبصفتها ممثلة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وعدد من المندوبين الدائم للدول الإسلامية والدول الشقيقة والصديقة من مختلف دول العالم المعتمدين لدى الأمم المتحدة.
وهنأ المشاركون خلال اللقاء المملكة على نجاحها في تنظيم الحج رغم الظروف الاستثنائية هذا العام، مبدين إعجابهم بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة لضمان صحة وسلامة ضيوف الرحمن.
وتبادل المشاركين التهاني والتبريكات مع السفير المعلمي بهذه المناسبة، معبرين عن شكرهم وامتنانهم له على هذه المبادرة، التي تأتي امتدادا للدور الكبير الذي تمارسه المملكة العربية السعودية في تعزيز الدبلوماسية العامة في التقريب بين مختلف الشعوب والثقافات.
وثمن المشاركون، حرص وفد المملكة العربية السعودية على تحدي هذه الظروف الاستثنائية وجمع السفراء وكبار مسؤولي الأمم المتحدة من مختلف الديانات والثقافات في مناسبة عظيمة ذو قيمة كبيرة لدى مسلمي العالم.
من جانبه، قدم معالي السفير عبدالله المعلمي شكره وامتنانه لجميع السفراء والمسؤولين الأمميين ولممثلي الوفود الشقيقة والصديقة المشاركين في المناسبة، معرباً عن سعادته لكون هذه الفرصة أسهمت في تعزيز أواصر التواصل، ومد جسور التلاحم والتعاضد، مؤكداً بأن عيد الأضحى يأتي تتويجا لموسم الحج الذي يجمع بين الملايين من المسلمين من جميع أنحاء العالم، ويعبرون فيه عن مشاعر الوحدة والتضامن والإنسانية، متمنياً السلامة للجميع في ظل جائحة كورونا.
// انتهى //
15:03ت م
0078